حوض مائي ينهي حياة شاب بمنطفة أولاد سعيد

حوض مائي ينهي حياة شاب بمنطفة أولاد سعيد

لقي شاب مصرعه غرقا، مساء أمس الخميس، بحوض مائي يستعمل للسقي بمنطقة أولاد سعيد، التابعة للنفوذ الترابي لإقليم سطات، في ظروف مجهولة لا تزال موضوع بحث من قبل عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي أولاد سعيد سرية سطات.

ونقلت جثة الهالك "أ، ل" المزداد سنة 1997 بخميسات الشاوية أولاد رحو أولاد جميل الشرقية، بعد انتشالها بحضور الضابطة القضائية وممثل عن السلطات المحلية، بواسطة سيارة إسعاف إلى مستودع الأموات بمستشفى سطات قصد التشريح.

وفتحت عناصر درك أولاد سعيد بحثا قضائيا في الحادث، لكشف ملابسات وظروف غرق الشاب العشريني، في انتظار نتائج التشريح الطبي لتحديد السبب الحقيقي للوفاة.