كمين الدرك الملكي يُنهي إجرام "الصنم" في أكادير

كمين الدرك الملكي يُنهي إجرام "الصنم" في أكادير

أفلح كمين نصبته مصالح الدرك الملكي بأكادير في توقيف أحد أكبر مروجي المخدرات بمنطقة أورير وتامراغت والمناطق المجاورة؛ وذلك اليوم داخل منزل في الجماعة الترابية أورير، شمال مدينة أكادير.

وكان الموقوف، الملقّب بـ"الصنم"، موضوع عشرات مذكرات البحث على الصعيد الوطني، صادرة عن مصالح الدرك الملكي بأكادير والأمن الوطني؛ وذلك لنشاطه في ترويج الممنوعات، قبل أن يتم وضع حدّ لإجرامه.

كما كان مروج المخدرات الموقوف ينشط في عدة مناطق من أكادير والمدن المجاورة، كالقليعة وإنزكان وأزراراك، كما كان يستعين بالكلاب المدربة في تنقلاته، بالإضافة إلى تشكيله لفريق من المخبرين من أبناء المنطقة، من أجل إفشال أي تدخل أمني يروم توقيفه.

وحُجزت لدى "الصنم" كميات وًصفت بـ"المهمة" من مخدر الشيرا مُعدّة للترويج، بالإضافة إلى مبالغ مالية من عائدات الاتجار بالمخدرات، ووُضع تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي تُشرف عليه النيابة العامة المختصة.