كتابات حائطية مسيئة تستنفر أجهزة الأمن بمراكش

كتابات حائطية مسيئة تستنفر أجهزة الأمن بمراكش

أسفر التحقيق الأولي الذي فتحته أجهزة أمنية متنوعة بولاية أمن مراكش، صباح اليوم الثلاثاء، عن تحديد هوية الشخص الذي قام بخط كتابات مسيئة لرموز الدولة على جدران المركب الرياضي باب الخميس، الذي يوجد داخل المجال الترابي لمقاطعة المدينة العتيقة بمراكش.

وأوضحت مصادر هسبريس أن هذه العملية جاءت نتيجة للبحث الذي أطلقه فريق أمني متخصص استعان بمقاطع من فيديو سجلتها كاميرات المراقبة بالمكان المذكور، وثقت لشخص في عقده الرابع يكتب عبارات تسيئ لعدة رموز من الدولة.

يذكر أن السلطة المحلية بالملحقة الإدارية قشيس قامت بإخفاء هذه الكتابات باستعمال صباغة حائطية، وذلك مباشرة بعد إطلاع المصالح الأمنية عليها.