الأمن يفتح بحثا في حادث دهس بسيارة في طنجة

الأمن يفتح بحثا في حادث دهس بسيارة في طنجة

فتحت مصالح ولاية أمن طنجة بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد الظروف والملابسات المحيطة بواقعة شجار بالشارع العام، تبعها دهس أحد الأشخاص عمدا من قبل سيارة رباعية الدفع، جرى توثيقها بمقطع فيديو يُتداول عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وأفادت مصادر جريدة هسبريس بأن المديرية العامة للأمن الوطني كانت قد تفاعلت مع المقطع الذي نُشر ليلة الجمعة، وفتحت بحثا أظهر أنه سبق لمصلحة حوادث السير بمنطقة أمن طنجة أن تلقت خلال الساعات الأولى من صباح الأربعاء الماضي إشعارا من أحد الأشخاص حول تعرضه للدهس عمدا من قبل سيارة رباعية الدفع، نقل على إثرها للمستشفى لتلقي العلاج؛ فيما باشرت مصالح الأمن المختصة الأبحاث الضرورية بخصوصها.

وأضافت المصادر ذاتها أن الأبحاث والتحريات تتواصل على ضوء المعطيات الواردة في الشريط الذي جرى تداوله إعلاميا، في أفق تحديد هوية المتورطين في هذه الواقعة، فضلا عن تحديد الأسباب والخلفيات الحقيقية التي تقف وراءها.