حادثة سير تصرع جزارا بين سطات ومراكش

حادثة سير تصرع جزارا بين سطات ومراكش

أدّى انحراف سيارة خفيفة خاصة على مستوى الطريق الوطنية رقم 9 الرابطة بين سطات ومراّكش، صباح اليوم الأحد، إلى وفاة جزّار كان على متنها في طريقه إلى مسقط رأسه بأولاد بوزيري ناحية سطات.

وانتقلت عناصر من المركز الترابي لدرك سطات، وممثل عن السلطات المحلية، وأفراد من الوقاية المدنية، إلى مكان الحادث بالقرب من إحدى الوحدات الصناعية بالمدخل الجنوبي لمدينة سطات، وجرت معاينة الواقعة ونقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بسطات.

وكشفت مصادر هسبريس أن الهالك "م. ن" في عقده الرابع متزوج وله أبناء، كان قيد حياته يشتغل جزّارا بمركز خميس سيدي امحمد بن رحال، وأن جثته وضعت بقسم الأموات من أجل المعاينة أو التشريح، وفق تعليمات النيابة العامة المختصة، مع فتح تحقيق في النازلة.