عاصفة رعدية قوية تقتل طفلا وتقطع الطريق بإقليم الرحامنة

عاصفة رعدية قوية تقتل طفلا وتقطع الطريق بإقليم الرحامنة

شهد إقليم الرحامنة، مساء أمس السبت، عاصفة رعدية قوية نتجت عنها أمطار غزيرة مرفوقة بزوابع رملية، خلفت ذعرا كبيرا وسط السكان، خاصة بالدواوير النائية، وتوالت على إثرها انقطاعات التيار الكهربائي.

وتسببت العاصفة الرعدية في خسائر بشرية ومادية كبيرة؛ إذ لقي طفل مصرعه بموسم "تيدرارين" بدوار اسمير سيد البيض التابع لدائرة بوشان، بعدما سقط عليه عمود خشبي يثبت إحدى الخيم المنصوبة فيه.

وأكدت مصادر محلية من جماعة آيت حمو لجريدة هسبريس الإلكترونية أن العاصفة الرملية القوية التي عرفتها المنطقة مساء أمس السبت، أدت إلى سقوط الخيمة المنصوبة في الموسم؛ ما خلف وفاة طفل وإصابة آخر نقل إلى قسم المستعجلات بمدينة مراكش حيث يخضع للعلاج.

ولا يقتصر الأمر على ذلك، فقد أدت العاصفة الرعدية التي شهدتها المنطقة إلى قطع الطريق الوطنية رقم 9 الرابطة بين مدينتي مراكش والدار البيضاء، على مستوى جماعة سيدي عبد الله القريبة من صخور الرحامنة.

وأكدت مصادر هسبريس أن المياه الغزيرة بسبب العاصفة الرعدية تسببت في شل حركة السير، واضطرت المسافرين إلى التوقف والانتظار لما يزيد عن نصف ساعة حتى قل منسوب المياه.

وانتشرت فيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي يتحدث فيها مواطنون عالقون بالطريق الوطنية بسبب غزارة المياه التي تسببت في قطع الطريق وحالت دون مواصلتهم القيادة صوب وجهتهم.

كما أدت العاصفة الرعدية إلى انقطاع التيار الكهربائي عن المنازل، خاصة في بعض الدواوير التابعة لجماعة الجبيلات بالرحامنة الجنوبية.

وغير بعيد عن إقليم الرحامنة، أدت صاعقة رعدية أصابت سيدة بدوار في جماعة برحيل بتامنصورت، ضواحي مراكش، إلى الإغماء عليها؛ ما دفع إلى نقلها على وجه السرعة إلى قسم المستعجلات بمستشفى ابن طفيل حيث خضعت لفحوصات طبية، غير أنها ما تزال تعاني من تبعات الصاعقة.