أمن آسفي يوقف متورطا في عمليات احتيال ونصب

أمن آسفي يوقف متورطا في عمليات احتيال ونصب

أوقفت المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بمدينة آسفي، زوال اليوم الاثنين، شخصا يشتبه في تورطه في ارتكاب مجموعة من عمليات النصب والاحتيال باستخدام وسائل الاتصال الحديثة.

وكان الأسلوب الإجرامي الذي يعتمده المشتبه فيه للإيقاع بضحاياه يتحدد في نشر إعلانات وهمية على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" وبعض المواقع الإشهارية على شبكة الأنترنيت، "يزعم فيها عرض بعض السلع والمنتجعات للبيع، أو توفير انخراط سنوي في بعض التطبيقات التلفزيونية على الأنترنت، مقابل مبالغ مالية متفاوتة القيمة"، وفق ما أفاد به بلاغ صادر عن المديرية العامة للأمن الوطني.

وأضاف المصدر ذاته أن الأبحاث والتحريات المنجزة في هذه القضية أسفرت عن رصد ما يناهز 200 ضحية لهذه الأفعال الإجرامية ينحدرون من عدة مدن مغربية. كما مكنت إجراءات التفتيش من حجز وحدة معلوماتية مركزية ولوحة إلكترونية، فضلا عن مبالغ مالية متحصلة من عمليات الاحتيال وتبلغ قيمتها الإجمالية 286 ألف درهم.

وحسب البلاغ، فقد جرى الاحتفاظ بالمشتبه فيه، الذي يبلغ من العمر 27 سنة، تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة؛ في حين لا تزال الأبحاث والتحريات متواصلة للكشف عن جميع ظروف وملابسات ارتكاب هذه الأفعال الاحتيالية.