وفاة غامضة لسائح فرنسي تستنفر أمن مراكش

وفاة غامضة لسائح فرنسي تستنفر أمن مراكش

شرعت فرقة من الشرطة العلمية والقضائية التابعة لولاية أمن مراكش، بعد زوال اليوم الاثنين، في تحقيقاتها الأولية، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، في شأن الوفاة الغامضة لسائح فرنسي يقيم بمدينة مراكش، عثر على جثته بالقرب من حديقة جنان الحارثي بحي جليز.

وحسب مصادر هسبريس، فإن الضحية كان متوجها صوب حديقة جنان الحارثي مشيا على الأقدام، قبل أن يسقط أرضا ويلفظ أنفاسه الأخيرة، ليجري إخبار المصالح الأمنية بالحادث، لتشرع في القيام بالتحريات الأولية وجمع المعطيات التي ستفيد في التحقيق.

وأضافت المصادر نفسها أن جثة الضحية نُقلت إلى قسم الطب الشرعي من أجل تشريحها، بتعليمات من الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف، لمعرفة الأسباب الحقيقية للوفاة.

وأشارت المصادر إلى أن المصالح الأمنية تواصل تحقيقاتها لجمع المعطيات والقرائن التي ستساعد المحققين في معرفة ظروف وملابسات وفاة الفرنسي، بعد الاستماع إلى شهود عيان والاتصال بأقاربه لمعرفة ما إذا كان يعاني قيد حياته من مرض مزمن.