غياب الاستفادة من متجر يدفع شابا إلى حرق جسده في الدار البيضاء

غياب الاستفادة من متجر يدفع شابا إلى حرق جسده في الدار البيضاء

أقدم شاب يقطن بحي سيدي مومن في مدينة الدار البيضاء، اليوم الثلاثاء، على إضرام النار في جسده احتجاجا على "عدم الاستفادة من محل بأحد أسواق القرب النموذجية".

وأوردت مصادر جريدة هسبريس الإلكترونية أن الشاب، البالغ من العمر ثلاثين سنة، توجه صوب مقر الملحقة الإدارية الأزهر، التابعة لعمالة مقاطعات سيدي البرنوصي، مستفسرا السلطات المحلية عن عدم استفادته من محل بسوق نموذجي.

وأضافت المصادر نفسها، بتطابق، أن قائد الملحقة الإدارية واجه الشاب بكون "السلطات غير مسؤولة عن هذه الأسواق النموذجية، وجمعية تنمية الفضاءات العمومية هي التي تشرف على تدبيرها، ولا علاقة للسلطات بوضع لائحة المستفيدين".

أمام هذا الوضع المتشنج بين الطرفين، قام الشاب نفسه بسكب مادة حارقة على جسده قبل أن يوقد النار، مما أدى إلى اشتعال الجزء العلوي من بدنه.

وقد جرى على الفور نقل المعني بالأمر إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الجامعي ابن رشد قصد تلقي العلاجات الضرورية، فيما انتقلت العناصر الأمنية إلى عين المكان، وتم فتح تحقيق في الموضوع تحت إشراف النيابة العامة المختصة..