"الصحة" تنفي وفاة ليبيريٍّ في البيضاء بـ"إيبولا"

"الصحة" تنفي وفاة ليبيريٍّ في البيضاء بـ"إيبولا"

نفتْ وزارة الصحّة أنْ تكون وفاةُ مواطن من دولة ليبيريا، توفيَ أوّل أمس الثلاثاء في مطار محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء، ناجمة عن إصابته بداء "إيبولا".

وأفاد بلاغ صادر عن الوزارة أنّ المواطن الليبيري، الذي كان قادما من مانروفيا، في طريقه إلى المغرب، توفي بمنطقة العبور بالمطار، إثر نوبة قلبية مفاجئة.

ونُقل جثمان المواطن الليبيري المتوفى، والذي كان يبلغ إبّان حياته 44 سنة، إلى المركز الوطني للطبّ الشرعي بمدينة الدار البيضاء.

وأضاف البيان أنّ الضحية أخذتْ عيّنات من دمه ولعابه، وتمّ فحصها بمعهد باستور، بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية بجهة شرق المتوسط وجهة إفريقيا، للتأكّد ممّا إن كان مصابا بداء إيبولا.

وكشفت التحاليل، حسب ما أكّته الوزارة، عن عدم إصابة المتوفى بفيروس "إيبولا"، والذي ينتشر كثيرا في عدد من البلدان الإفريقية، حيث حصد لحدّ الآن أرواح 672 شخصا، في كل من غينيا وليبيريا وسيراليون، وفق آخر أرقام منظمة الصحة العالمية.