خطاب برلماني داخل مسجد بالشاون يستفز معلقين

خطاب برلماني داخل مسجد بالشاون يستفز معلقين

بات البرلماني عبد الله العلوي عن حزب الاتحاد الدستوري في قلب زوبعة، بعدما ظهر في مقطع فيديو داخل مسجد بمدشر بوصمعة بجماعة تموروث، الواقعة بإقليم شفشاون وهو يخاطب سكان المنطقة .

وتداول نشطاء موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" مقطعا مصورا للنائب البرلماني عن إقليم شفشاون وهو يخاطب مواطنين داخل المسجد، واصفين تصرفه بـ"الطائش والمتهور"، وطالبوا باحترام قدسية المكان المخصص للعبادة.

الواقعة أثارت موجة من الانتقادات والتعليقات. وذهب معلقون إلى استنكار ما حدث داخل "بيت الله"، باعتباره مكانا لأداء الشعائر الدينية ولا مجال فيه للسياسة أو الخطابات الحزبية أو الانتخابية، مؤكدين أن ما قام به البرلماني يعد "تطاولا على الحقل الديني". واستحضروا مرسوما ملكيا يمنع على أئمة المساجد والخطباء الجمع بين الدين والسياسة، من منطلق تحصين الحقل الديني الذي تشرف عليه إمارة المؤمنين.

وحاولت هسبريس ربط الاتصال بالنائب البرلماني، عبد الله العلوي، قصد أخذ رأيه في الموضوع، غير أن هاتفه ظل خارج التغطية، رغم الاتصالات المتكررة.