معلقون يطالبون بسحب الوسام الملكي من لمجرد‎

معلقون يطالبون بسحب الوسام الملكي من لمجرد‎

طالب معلقون مغاربة بسحب الوسام الملكي من المغني الشاب سعد لمجرد (33 عاما) بعد تورطه في قضية اغتصاب جديدة، لم يتم الحسم فيها قضائيا بعد.

ولم تحظ قضية لمجرد، التي اتهم فيها من طرف عاملة موسمية بمدينة فرنسية بمحاولة اغتصابها، بالتعاطف الذي كان قد لقيه في قضيته مع لورا بريول، التي اتهمته في أكتوبر 2016 باغتصابها وتعنيفها.

واعتبر معلقون في موقع "الفيسبوك" أن صاحب أغنية "معلم" خان ثقة المغاربة، وخصوصا ثقة الملك محمد السادس بعد توشيحه بوسام من درجة الكفاءة الفكرية في 2015.

وأضافوا أن لمجرد بعد الواقعة الثانية حتى لو أنه يوجد حاليا رهن السراح المؤقت، وتحت المراقبة القضائية، لم يعد جديرا بالوسام الملكي، ويتعين سحبه منه.

بالمقابل، ذكر معلقون آخرون أنه يجب التريث وعدم رمي المغني الشاب في النار، وأن المتهم بريء حتى تثبت إدانته بشكل رسمي، وبالتالي لا مجال لدعوات سحب الوسام الملكي من لمجرد.