شباب يطلقون "خمسة وخميس" احتفاء بالملك

شباب يطلقون "خمسة وخميس" احتفاء بالملك

على غرار تخليد ملكة بريطانيا لاحتفالات "اليوبيل" السنوية، قرّر شباب مغاربة استلهام الفكرة ذاتها وإطلاق مبادرة "خمسة وخميس"، وهي سلسة احتفالات بمناسبة الذكرى الخامسة والخمسين لميلاد الملك محمد السادس.

وتشمل المبادرة، حسب القائمين عليها، إطلاق أشرطة تحمل رسائل من المواطنين إلى ملك البلاد، من أجل تهنئته بعيد ميلاده، واختيار 55 شابة وشابا يقومون بمبادرات إيجابية على صعيد العالم القروي، وداخل الجمعيات المحلية، قصد التعريف بهم من خلال المحتوى الرقمي على صفحات المبادرة على "فايسبوك" و"إنستغرام".

وأشار المنظمون إلى أن المبادرة تشمل أيضا التنقل مع مجموعة من مديري المؤسسات العمومية والخاصة والفنانين إلى المدارس القروية والإعداديات، من أجل توجيه الشباب حول مسارات النجاح المهني، وتزويدهم بالنصائح والتعريف بالفرص التي يمكن أن تتاح لهم؛ مع تتويج المبادرة باحتفالات فنية متنوعة.

وأوضح مراد العجوطي، المنسق العام لـ"خمسة وخميس"، أن "الهدف من المبادرة يتمثل أساسا في شكر الملك محمد السادس على إشرافه الفعلي على سياسة الأوراش الكبرى، وعلى عمله الدؤوب والمستمر من أجل الرقي ببلدنا، وكذلك الاستجابة لخطابه السامي بمناسبة عيد العرش المجيد الذي حث فيه الشباب على الانخراط في الشأن العام".

وأضاف المتحدث ذاته، في تصريح لهسبريس: "المبادرة تروم أيضا بعث رسائل إيجابية لتشجيع الشباب على إنتاج مبادرات أخرى، باعتبار شباب المغرب بمثابة المستقبل، وازدهار بلدنا رهين بانخراطنا في الأوراش التي يطلقها ملك البلاد".