لمحرشي ينفي الاستفادة من أراض سلالية في فاس

لمحرشي ينفي الاستفادة من أراض سلالية في فاس

أبدى العربي المحرشي، رئيس المجلس الإقليمي لوزان والقيادي البارز بحزب الأصالة والمعاصرة، استعداده للتنازل عن بيته لصالح كل من يثبت صحة "الشائعات التي يروّجها خصومه السياسيون"، ردا على ما راج على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" بخصوص استفادته رفقة عبد الحكيم بنشماش، الأمين العام للحزب ورئيس مجلس المستشارين، من أراضٍ سلالية بضواحي فاس.

وقال رئيس المجلس الإقليمي لوزان، في تدوينة رقنها على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك": "فوجئت بأحد المواقع الإخبارية ينشر، استنادا على إحدى الجرائد الصفراء والتي أصبحت متخصصة في ترويج الشائعات المغرضة ضد قيادات حزب الأصالة والمعاصرة وتداولها لخبر زائف لا أساس له من الصحة، يدعي امتلاكي رفقة السيد عبد الحكيم بنشماش، الأمين العام للحزب، لأراض سلالية"، وفق تعبيره.

وأضاف المحرشي ضمن التدوينة ذاتها: "بالرغم من أننا لسنا في حاجة إلى تكذيب مثل هذه الأخبار الزائفة، نؤكد أنه إذا ما ثبت امتلاكنا لمتر واحد من هذه الأراضي فإننا مستعدون للتنازل حتى عن بيوتنا لصالح كل من يثبت صحة هذه الشائعات والأكاذيب التي يروجها خصومنا السياسيون، ونحتفظ بحقنا في اتخاذ جميع الإجراءات القانونية والقضائية لإثبات نقاء ذمتنا".

وأكد المحرشي، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أنه يواظب بين الفينة والأخرى على شراء بقع أرضية من الملاك الأصليين، نافيا أن يكون قد استفاد ولو من متر واحد من أراضي الدولة أو الأوعية العقارية السلالية أوغيرها.