"فيديو رقص" يتسبب في عزل أستاذة جامعية بمصر

"فيديو رقص" يتسبب في عزل أستاذة جامعية بمصر

عزلت جامعة حكومية مصرية، شمال شرقي البلاد، اليوم الثلاثاء، أستاذة معروفة بشخصيتها المثيرة للجدل من وظيفتها، وذلك على خلفية فيديو رقص.

ووفق وسائل إعلام محلية، أصدر رئيس جامعة السويس (شمال شرق)، عبد العظيم الشرقاوي، قرارًا بعزل منى برنس، أستاذة اللغة الإنجليزية بكلية الآداب، من وظيفتها بعد صدور قرار من مجلس التأديب بعزلها جراء المخالفات المنسوبة.

ولم تعط الجامعة تفاصيل حول أسباب العزل أو المخالفات التي تحدثت عنها، غير أن برنس معروفة بشخصيتها المثيرة للجدل، وقد أحالتها إدارة الجامعة في غشت الماضي لمجلس تأديب لمحاسبتها بعد أن ظهرت ترقص في مقطع فيديو على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، وأصدرت الجامعة حينها قرارا بإيقافها عن العمل.

كما أعلنت برنس عزمها ترشيح نفسها للانتخابات الرئاسية الماضية مارس الماضي في فيديو نشرته على "فيسبوك" ظهرت فيه وهي جالسة على سطح منزلها وتحتسي كأسا من مشروب كحولي.

بدورها، ردت الأستاذة الجامعة عبر نشر صورة من قرار الجامعة بعزلها قائلة: "في سابقة هي الأولى من نوعها في مصر، العالم العربي، والعالم بأجمعه، عزل أستاذة جامعة من وظيفتها.. ليس لكونها مرتشية، أو متحرشة جنسيا بطلابها وزملائها، أو تفرض بيع ملزمات وكتب قص ولصق على طلابها، أو تسرّب امتحانات، أو تعطي دروسا خاصة لطلابها، أو لغيابها لأسابيع عن قاعات التدريس".

وأضافت على صفحتها بفيسبوك: "عزل أستاذة جامعة من وظيفتها بسبب صور للأستاذة بالمايوه (زي البحر) وفيديو رقص على صفحة فيسبوك الخاصة بها.. إلى اللقاء في المحكمة يا جامعة السويس".