فيسبوكيون ينادون بمنع السباحة في "بودروة"

فيسبوكيون ينادون بمنع السباحة في "بودروة"

أطلق مجموعة من الشباب الوزانيين الناشطين على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" نداء لمطالبة السلطات المحلية والمسؤولين الأمنيين والإقليميين بـ"التدخل العاجل والتعامل بحزم مع السباحين من مرتفقي الفضاء الإيكولوجي "بودروة"، الواقع ضمن النفوذ الترابي لجماعة بني كلة من إقليم وزان؛ وذلك لتفادي حوادث الغرق والمآسي المترتبة عنها".

وبرر النشطاء دعوتهم هاته بـ"أعداد الغرقى والمفقودين الذين ابتلعتهم مياه البحيرة الصغيرة التي تشكل منتجعا سياحيا لقضاء ساعات من الاستجمام ومعانقة الطبيعة بعيدا عن ضوضاء المدينة وتلوثها وصخب الحياة اليومية"، وفق تعبيرهم.

وكتب الداعون إلى منع السباحة: "رجاء لم نعد نتحمل مزيدا من الأوجاع"، كوسم حداد على الأرواح البريئة التي قضت وتقضي غرقا في مياه البحيرة؛ موردين أن مشاكل الفضاء "يلخصها الحراس في غياب سلطة حقيقية لثني الشباب عن إضرام النار والسباحة، ما يجعلهم يدخلون في خلاف وصراع مع المرتفقين غير المنضبطين، إلى جانب غياب مراحيض تقي الزوار حرج تلبية حاجياتهم الطبيعية من جهة، والمساهمة في نظافة المكان من جهة أخرى".

جدير بالذكر أن تحسينات مهمة عرفها المنتجع الإيكولوجي والمتنفس الطبيعي المذكور، من قبيل تثبيت أعمدة إنارة معتمدة على الطاقة الشمسية، في مبادرة تروم توفير الحماية لمرتفقي وقاصدي البحيرة من الأسر والعائلات.