الداخلية تجر ناشري "فيديوهات مفبركة" إلى القضاء

الداخلية تجر ناشري "فيديوهات مفبركة" إلى القضاء

أعلنت وزارة الداخلية أنه "تم إبلاغ السلطات القضائية المختصة قصد فتح تحقيق في ترويج صور لمصابين بجروح في وقائع جرت بالشرق الأوسط والادعاء أنها لأعمال عنف مارستها القوات العمومية بإقليم جرادة".

وأوضح البلاغ المتوصل به من طرف هسبريس، اليوم الخميس، أن "بعض الصفحات على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك عمدت إلى ترويج صور لأشخاص مصابين بجروح، في أحداث إجرامية مختلفة وأخرى توثق لوقائع جرت ببعض مناطق الشرق الأوسط، والادعاء كذبا أنها تتعلق بأعمال عنف ممارسة من قبل القوات العمومية بإقليم جرادة".

"نظرا لخطورة هذه الأفعال والادعاءات المغرضة، التي من شأنها تضليل الرأي العام، والتأثير سلبا على الإحساس بالأمن، وإثارة الفزع بين المواطنين، تم إبلاغ السلطات القضائية المختصة قصد فتح بحث في الموضوع لتحديد هويات الأشخاص المتورطين في الترويج لهذه الافتراءات والمزاعم، وترتيب المسؤوليات القانونية عن ذلك"، تقول وزارة الداخلية.