فيسبوكيون مغاربة يطالبون المصارع بدر هاري بقهر "الوحش" ريكو

فيسبوكيون مغاربة يطالبون المصارع بدر هاري بقهر "الوحش" ريكو

كان الشارع الرياضي المغربي، مساء أمس، على موعد مع "نشوة" جديدة، بعيداً عن "المستديرة"، قريباً من الحلبة، عندما تمكن بدر هاري، البطل المغربي في رياضة "الكيك بوكسينغ"، من حسم نزاله أمام منافسه الهولندي من أصل مصري جرجس حصدي، بإجماع قضاة النزال، خلال ختام مباريات أمسية سلسلة "الغلوري" بصالة "أهوي روتردام" الهولندية.

وعبر المغاربة، من خلال تعليقاتهم على الموضوع على صفحتي "هسبورت" و"هسبريس"، عن سعادتهم بعودة بدر هاري للحلبة من جديد، بعد غياب لفترة ليست بالقصيرة، عقب العقوبة السجنية التي قضاها منذ أشهر، معتبرين أن الفوز وإن لم يكن بـ"القاضية" كما عود بدر الشعب المغربي على ذلك، إلا أنه يبقى مهما في ظل الظروف التي مر منها الرجل في الفترة الأخيرة.

وجاء في أحد التعليقات: "بدر استطاع أن يفوز رغم المشاكل التي تعرض لها بسبب سجنه، فضلاً عن عائق الكسر..لكنه برهن أنه أقوى من كل ذلك"، وأضاف آخر: "بدر لعب بواقعية، وناقش أطوار النزال كما يجب..ننتظر ليلة ثأر بطلنا من ريكو".

تعليق آخر بدا من خلاله صاحبه غير راض عن المردود البدني للبطل المغربي، وقال فيه: "اللياقة نقصات عندو، ربما السبب هو السجن، متمرنش مزيان.. تنتمنى يخدم مزيان لأن بهاذ اللياقة مغديش يربح الوحش ريكو، وألف مبروووك الفوز". وكتب آخر: "يجب أن تهزم ريكو حينها أرفع لك القبعة..على كل حال، هنيئا بدر".

وثأر البطل المغربي لهزيمته أمام منافسه الهولندي من أصل مصري خلال آخر نزال بينهما سنة 2010، والذي خسره بدر هاري بسبب ضربة غير قانونية تجاه خصمه، بعدما واصل ضربه رغم إيقاف الحكم للنزال، وهو ما تسبّب له في هزيمة مضادة ساهمت فيها عصبيته غير المقبولة.

جدير بالذكر أن هاري اختفى عن حلبات "القتال"، إذ يعود آخر ظهور له خلال مواجهته للبطل الهولندي ريكو فيرهوفين، بعدما انتهى اللقاء بإصابته على مستوى اليد، قبل أن يقضي عقوبة حبسية لمدّة 7 أشهر، بناء على شكوى كوين إيفيرينك، رجل الأعمال الهولندي، الذي اتهم بدر هاري بالاعتداء العنيف عليه بمدينة أمستردام في وقت سابق.

* لمزيد من أخبار الرياضة والرياضيين زوروا Hesport.Com