اقتناء رجل أعمال مغربي سيارة بـ4 ملايير يحبس أنفاس "فيسبوكيين"

اقتناء رجل أعمال مغربي سيارة بـ4 ملايير يحبس أنفاس "فيسبوكيين"

أثارت سيارة فارهة من نوع "بوغاتي شيرون" رواد مواقع التواصل الاجتماعي خاصة "الفيسبوك"، حيث انتشرت على نطاق واسع صورها أثناء إنزالها من طائرة من مركز الشحن بمطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء.

وحسب المعلومات التي حصلت عليها جريدة هسبريس الإلكترونية، فإن السيارة الفارهة التي يقدر ثمنها بـ2.8 مليون أورو، أي ما يناهز 3 ملايير سنتيم، تعود لميلياردير مغربي يقيم بمدينة مراكش، والتي قد يكون اقتناها هدية بمناسبة رأس السنة الميلادية 2018.

وتشير المعطيات نفسها، أن الميلياردير صاحب هاته السيارة، يعد من كبار رجال الأعمال بمراكش، حيث يملك إحدى أكبر الوحدات الصناعية بالمنطقة الصناعية "سيدي غانم" بمدينة النخيل، كما أنه ينتمي إلى عائلة شخصية بارزة في عالم السياسة بمراكش.

وبلغت قيمة السيارة المذكورة، ما يناهز 4 ملايير، حيث تم اقتناءها بـ2.8 مليون أورو(ثلاثة ملايير) مع أدائه 900 مليون سنتيم كمصاريف فوائد التعشير.

وأثارت السيارة الفارهة، جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، ذلك أنه جرى تخصيص طاقم كبير لها من طرف العاملين بمطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء يوم الجمعة الماضي، من أجل إنزالها من الطائرة دون تعرضها لأي تلف أو خدش.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صور هاته السيارة التي يتطلب الحصول عليها من طرف الشركة الإيطالية المصنعة لها، انتظار فترة طويلة، حيث اختلفت التعليقات بين ساخر من الفقر بالمغرب، وبين من اعتبر أن هاته السيارة تجيب على سؤال "أين الثروة؟".

ولا تنتج شركة "بوغاتي" الفرنسية التي أسسها الإيطالي إيطوري بوغاتي سنة 1909، عددا كبيرا من هذا النوع من المركبات بالنظر إلى تكلفتها الباهظة، ذلك أنها تعد أغلى وأسرع سيارة في العالم، حيث تسير بسرعة 400 كلم في الساعة، كما تعد السيارة التي يطمح الأثرياء إلى الحصول عليها.

وأشارت شركة "بوغاتي" في بيان سابق لها، أن السيارة تم صنعها بألياف الكربون والتيتانيوم الخاص بتصنيع الطائرات، كما تتوفر على جناح سقف يضمن لها استقرارا أفضل عند التحرك بسرعة كبيرة، إلى جانب كونها تنطلق من 0 إلى 100 كلم في أقل من 2.5 ثانية، فيما يشير عداد السرعة القصوى إلى 500 كلم.