زوكربرغ: "فيسبوك" يأمل ليكون صوتا للجميع

زوكربرغ: "فيسبوك" يأمل ليكون صوتا للجميع

دافع مارك زوكربرغ، مؤسس موقع "فيسبوك" ومديره، عن شركته أمام اتهامات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لشبكة التواصل الاجتماعي بأنها معادية له.

وأشار زوكربرغ، في بيان نشره عبر حسابه على الموقع، إلى أن "ترامب يقول إن فيسبوك معادي له. الليبراليون يقولون إننا نساعد ترامب. كلا الطرفين غاضبين من الأفكار والمحتويات التي لا تعجبهما".

وجاء هذا البيان ردا على التغريدة التي نشرها ترامب عبر حسابه على موقع "تويتر"، واتهم من خلالها فيسبوك إلى جانب قنوات الأخبار والصحف الرئيسية، مثل نيويورك تايمز وواشنطن بوست، بأنها "معادية للرئيس الأمريكي".

وعلى الرغم من ذلك، دافع مؤسس موقع فيسبوك عن أنه "يعمل كل يوم من أجل التواصل مع الناس"، مضيفا: "نأمل أن نكون صوتا للجميع ومنصة مفتوحة لكل الأفكار".

وأكد فيسبوك، مؤخرا، أن 470 حسابا مزيفا يشتبه أنها كانت تدار من روسيا وأنفقت ما يقرب من 100 ألف دولار على إعلانات سياسية خلال العامين الماضيين.

وسلّم زوكربرغ هذه المعلومات حول الحسابات والإعلانات للنائب العام الخاص ربورت مولر، الذي يقود التحقيقات الفيدرالية بشأن مزاعم التدخل الروسي في انتخابات الرئاسة الأمريكية الأخيرة، والشبهات حول وجود اتصالات بين حملة ترامب والكرملين.