مستغانمي تحذر من "كمين العداء" للشعب المغربي

مستغانمي تحذر من "كمين العداء" للشعب المغربي

في الوقت الذي تداولت فيه منابر إعلامية أنباء عن اتهام الكاتبة أحلام مستغانمي للشعب المغربي بشن حملة ضدها عبر مواقع التواصل الاجتماعي خرجت هذه الأخيرة لتعلن أنه ليس علاقة للمغاربة بالموضوع، قائلة إن "الشعب المغربي شقيق لنظيره الجزائري، وقريب منها".

ونقلت صحيفة الشروق الجزائرية تذمر الكاتبة المرموقة على الصعيد العربي من الحملة التي قالت إنها طالت الصفحات الجزائرية الجادة ومنها صفحتها، معتبرة أن "جهات معروفة تقف خلفها، وتحاربها بكل الوسائل المتاحة".

وواصلت مستغانمي: "جهات مبرمجة تقف وتدعم الهجوم على الصفحات"، رافضة في المقابل إدانة أو اتهام الشعب المغربي الذي وصفته بـ"الشقيق" ورفضت كل تجريح، حيث نصحت متابعيها قائلة: "علينا ألا نقع في كمين العداء والتجريح للشعب المغربي الشقيق، الذي شخصيا أحبه، وأعتقد أنه قريب منا ومن طباعنا. ولنا جميعاً أحبة وأهلٌ بين أبنائه".

وتابعت مؤلفة "ذاكرة جسد" قائلة إن ما يحدث هو بتعليمات من جهات معينة، ويدخل ضمن سياسة ليس للشعب المغربي الشقيق علاقة بها".

وأعلنت مستغانمي أن حسابها على الأنستغرام في نقصان، منذ أربعة أشهر، وهو ثابت في هذا الرقم بسبب الذين يرفعون إلى إدارة الأنستغرام مطالب بإغلاقه، بينما تتوفر على 12 مليون متابع على فايسبوك.

وكانت مستغانمي قد أطلقت في مارس الماضي حملة تنتقد فيها ما أسمته سرقة المغاربة للتراث الغنائي والأزياء التقليدية الجزائرية، وهي الحملة التي بدأته بتغريدة على تويتر قالت فيها "إذا لم تستحِ فانسب لنفسك ما شئت، إخوتنا في المغرب يقومون بعملية سطو معلن على التراث الجزائري من موسيقى وأزياء ومأكولات.. شاهدوا العجب"، على حد تعبيرها.