"ماكدونالدز المغرب" ترفع شعار الجودة والتوازن الغذائي في تسويق وجباتها

"ماكدونالدز المغرب" ترفع شعار الجودة والتوازن الغذائي في تسويق وجباتها

شرعت سلسلة مطاعم "ماكدونالدز المغرب" للوجبات السريعة في تسويق عرضين جديدين يهمان وجبة الأطفال "هابي ميل" ووجبة "ساندويتش Maestro classic"، اللتان لقيتا إقبالا كبيرا وسط زبناء هذه السلسلة العالمية.

وحرصت "ماكدونالدز المغرب" على وضع مجموعة من الخيارات التي تزاوج بين التوازن الغذائي والمتعة، وقال المسؤولون: "وجبة (هابي ميل) الجديدة تحتوي على خبز القمح الكامل وشرائح التفاح للتحلية، ومن شأن هذا العرض الجديد أن يضمن مزيدا من التوازن إلى النظام الغذائي للطفل".

كما تضم وجبة الأطفال التفاح الطازج المخصص للتحلية، والذي يمتاز باحتوائه على المواد المضادة للأكسدة والألياف الغذائية، ويمنح للطفل احتياجاته اليومية من البوتاسيوم، المغنيسيوم والفوسفور. ووفق المسؤولين، فإن "ماكدونالدز المغرب" تحرص، أشد الحرص، على جانبي الجودة والتوازن الغذائي في تسويق وجباتها لفائدة زبنائها.

وإضافة إلى وجبة "هابي ميل"، تعرض "ماكدونالدز" لزبنائها "ساندويتش مايسترو كلاسيك" الذي لقي إقبالا منقطع النظير، والذي يتكون من خبز البريوشي الممزوج ببذور الخشخاش، وشريحتين من اللحم المفروم، وسلطة "باتافيا"، وشرائح سميكة من جبن "شيدار" الطبيعي، والبصل الأحمر، إلى جانب صلصة الخردل وصلصة بطعم الذوق الأصلي.

وتسعى "ماكدونالدز"، من وراء هذين العرضين الجديدين، إلى مزيد من تنويع وجباتها لفائدة زبنائها بمجموع سلسلة مطاعمها في جميع مناطق المغرب، وتحرص على التقيد بكافة المعايير العالمية للسلامة والجودة، حيث يقول عبد الله بنيعيش، نائب المدير العام لسلسلة مطاعم "ماكدونالدز المغرب"، إن هذه المعايير تطبق على كافة الموردين، سواء المغاربة أو الأجانب، وذلك من أجل ضمان جودة الوجبات التي تقدمها لزبناء هذه العلامة التجارية.

ويقول بنيعيش، في هذا الإطار، "50 في المائة من المنتجات المستخدمة في سلسلة مطاعم ماكدونالدز تستقدم عبر منتجين محليين، ويعتبر مركز التوزيع فوديبيكس، الواقع بمدينة الدار البيضاء، أول شريك لماكدونالدز العامل في إفريقيا منذ سنة 1992، حيث تضم لائحة المنتجات المصنعة محليا كلا من الخبز الذي يتم تحضيره من طرف مخبزة تخصص كافة إنتاجها لماكدونالدز، والخضار الذي توفره (Real Food Industry) الواقعة بمركب النواصر، والمنتجات الحليبية، إضافة إلى الزيوت والحلويات والتلفيف التي توفرها شركات خاصة أيضا متخصصة في مجال عملها، إلى جانب اللوجيستيك بطبيعة الحال".