أرباح البنك الشعبي تنخفض بسبب تداعيات الجائحة

أرباح البنك الشعبي تنخفض بسبب تداعيات الجائحة

قالت مجموعة البنك الشعبي المركزي إن أرباحها برسم الفصل الأول من السنة الجارية انخفضت بحوالي 38.1 في المائة، لتصل إلى 1.015 مليار درهم، وذلك بسبب تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد.

وذكرت المجموعة، في بيان نتائجها المالية، أن النتيجة الصافية الموطدة تراجعت بـ48.3 في المائة، لتحقق 1.034 مليار درهم؛ أما الناتج البنكي الصافي فزاد بـ13.9 في المائة، ليصل إلى 10 مليارات درهم.

وتشير المعطيات ذاتها إلى أن عدد زبائن البنك الشعبي بلغ في نهاية شهر يونيو المنصرم حوالي 6.5 ملايين، فيما ناهزت شبكتها حوالي 6007 نقط توزيع.

وذكر البنك أنه تعبأ على مختلف الجبهات للمساهمة في مواجهة تداعيات أزمة كورونا، إذ وافق على تأجيل سداد القروض لفائدة 85 ألف زبون، كما منح في إطار آلية "ضمان أوكسجين" 3.5 مليارات درهم لفائدة 18 ألف مقاولة أغلبها من الفئات الصغيرة.