تراجع نسبة البطالة بنقطة واحدة .. مليون ومائة ألف عاطل بالمغرب

تراجع نسبة البطالة بنقطة واحدة .. مليون ومائة ألف عاطل بالمغرب

سجل تقرير صادر عن وزارة الشغل تراجعا طفيفا في نسبة البطالة بالمملكة، إذ انخفضت بنقطة مئوية واحدة منتقلة من 10.2 % سنة 2017 إلى 9.2 % سنة 2019.

التقرير، الذي جرى تقديمه خلال أشغال المجلس الحكومي من قبل وزير الشغل والإدماج المهني بشأن تطور مؤشرات سوق الشغل ما بين سنتي 2017 و2019، سجل تراجعا نسبيا في معدلات البطالة في صفوف الشباب المتراوحة أعمارهم ما بين 15 و24 سنة ولدى النساء، وكذا لدى حاملي الشهادات.

وأوضح وزير الشغل أن حجم السكان العاطلين انخفض ما بين 2017 و2019، منتقلا من 1.216.000 إلى 1.107.000 عاطل، مشيرا إلى تميز هذه الفترة بارتفاع في وتيرة إحداث مناصب الشغل الصافية، إذ بلغت في المجموع 362.000 منصب شغل، أي بحوالي 120.6 آلاف منصب شغل في المتوسط السنوي.

ويبقى قطاع الخدمات، وفق المعطيات الرسمية، القطاع الرئيسي من حيث المساهمة في إحداث فرص الشغل بإحداث 435 ألف منصب خلال السنوات الثلاث الأخيرة.

وأضاف التقرير أن "معدل الشغل الناقص لدى النشيطين البالغين من العمر 15 سنة فما فوق عرف تراجعا خلال السنوات الأخيرة، مسجلا نسبة 9.2 % سنة 2019 مقابل 9.8 % سنة 2017"، وزاد: "كما تراجع معدل الشغل غير المؤدى عنـه (المتكون أساسا من المساعدين العائليين) خـلال السنوات الأخيرة، إذ انخفض من 16.6% سنة 2016 إلى 15.3% سنة 2019.. بالإضافة إلى ارتفاع نسبة العمل المأجور ضمن الشغل المؤدى عنه على الصعيد الوطني بـ0.3 نقط مئوية خلال الفترة 2016-2019".

وحسب معطيات صادرة عن الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي عن عدد الأجراء الجدد المصرح بهم، فقد عرفت سنة 2018 زيادة صافية تقدر بـ173.7 ألف أجير، وسنة 2017 زيادة صافية بـ 167.9 آلاف أجير؛ وبذلك سجلت سنتا 2017 و2018 ما مجموعه 341.6 آلاف أجير.

أما على مستوى البرامج الإرادية للتشغيل، يورد تقرير وزارة الشغل، فقد سجلت الفترة المتراوحة بين 2017 و2019 تجاوز سقف 100.000 إدماج سنويا، إذ انتقل عدد المستفيدين من البرامج التحفيزية على التشغيل من 92.288 سنة 2017 إلى 118.308 سنة 2019.