الطلب الإفريقي والأوروبي ينعش صادرات المملكة من المنتجات الغذائية

الطلب الإفريقي والأوروبي ينعش صادرات المملكة من المنتجات الغذائية

نجحت الشركات المغربية في زيادة صادراتها نحو الخارج بنحو 170 مليار سنتيم السنة الماضية، نتيجة تزايد الطلب الأوربي والإفريقي على المنتجات الغذائية للمملكة.

وبلغ مجموع صادرات الشركات المغربية من المنتجات الغذائية، خلال الفترة الممتدة ما بين يناير ونهاية شهر نونبر من العام الماضي، ما يقارب 49.7 مليارات درهم، مقابل 48 مليار درهم في الفترة نفسها من سنة 2018، أي بزيادة بقيمة 1.7 مليارات درهم.

وساهم ارتفاع الطلب الأوربي والإفريقي على الطماطم المغربية في رفع صادراتها بشكل ملحوظ، إذ انتقلت من 5.6 ملايير درهم في الشهور الأحد عشر الأولى من سنة 2018 إلى 6 ملايير درهم في الفترة نفسها من سنة 2019.

كما ساهم ارتفاع الطلب نفسه على الفراولة والفواكه الحمراء المغربية في انتعاش صادراتها، إذ بلغت ما يقارب 3.4 ملايير درهم في الشهور الأحد عشر الأولى من سنة 2019، مقابل 2.4 ملايير درهم في الفترة نفسها من سنة 2018.

وقامت الشركات المغربية بتصدير ما يناهز 1.5 ملايير درهم من البطيخ، بنوعيه الأحمر والأخضر، خلال الفترة الممتدة ما بين يناير ونهاية نونبر 2019.

وارتفعت صادرات المغرب من الجعة والنبيذ المصنعين محليا بنسبة 14 في المائة تقريبا، إذ انتقلت من 134 مليون درهم في الشهور الأحد عشر الأولى من سنة 2018 إلى 152 مليون درهم في الفترة نفسها من سنة 2019.

كما انتعشت صادرات المغرب من المياه المعدنية المعبأة في القوارير البلاستيكية، إذ انتقلت من 117 مليون درهم في الشهور الأحد عشر الأولى من سنة 2018 إلى 124 مليون درهم في الفترة نفسها من سنة 2019.