سبر أغوار الأسواق الناشئة يتطلب "رقمنة" قطاع النسيج والألبسة

سبر أغوار الأسواق الناشئة يتطلب "رقمنة" قطاع النسيج والألبسة

أثنى رجال أعمال من الهند على أداء قطاع صناعة النسيج والألبسة الجاهزة بالمغرب، معتبرين أنه يتوفر على إمكانيات كبيرة تؤهله للعب دور محوري على المستوى القاري والإقليمي.

وقال شاهد ساروار، رجل الأعمال المسؤول عن مجموعة سيمس غلوبل الهندية، إن قطاع النسيج والألبسة بالمملكة المغربية شهد تطورا لافتا في السنوات الأخيرة، أهله لتعزيز مكانته في السوق الأوربية.

وأوضح ساروار، في تصريح أدلى به لهسبريس على هامش ملتقى قطاع صناعات النسيج "تيكستيك" بالدار البيضاء، إن هناك إمكانيات كبيرة يمكن للمغرب توظيفها لتعزيز مكانته في الأسواق الأمريكية والإفريقية.

وأضاف المتحدث في التصريح ذاته: "القطاع يشهد تطورات متسارعة على كافة المستويات التكنولوجية والصناعية والتسويقية، والمغرب مطالب بمواكبة هذه التحولات لزيادة وتعزيز حضوره على الصعيد العالمي، خاصة أنه يتوفر على مجموعة من المؤهلات والإمكانيات التي لا تتوفر عليها العديد من الدول المنافسة".

وأشار شاهد ساروار إلى أن الموقع الجغرافي للمغرب، والمؤهلات التقنية التي تتوفر عليها موارده البشرية العاملة في القطاع، تؤهله للعب مزيد من الأدوار المهمة على صعيد الاقتصاد المحلي، وعلى مستوى الأسواق الدولية، من خلال وجود فرص حقيقية لقطاع صناعة النسيج والألبسة المغربي في أمريكا الشمالية والجنوبية وأوربا الشرقية.

كما أوضح رجل الأعمال الهندي أن المغرب يشكل منصة حقيقية لمهنيي القطاع عبر العالم، للولوج بسهولة نحو الأسواق الإفريقية، من خلال الاتفاقيات الكبيرة التي أبرمتها الرباط مع معظم هذه الدول، والتي تشكل فرصة حقيقية لكبريات المجموعات العالمية من أجل إيجاد موطئ قدم لها في هذه المنطقة.

وأفاد ساروار بأن توظيف التكنولوجيات والحلول الرقمية سيساعد شريحة كبيرة من المهنيين العاملين في المملكة على استكشاف فرص جديدة في الأسواق الناشئة، وهو ما من شأنه أن يساهم في تسريع وتيرة نمو القطاع بالمغرب.