مزوار يشيد بمساهمة قطاع التأمينات في تحفيز الاقتصاد الوطني

مزوار يشيد بمساهمة قطاع التأمينات في تحفيز الاقتصاد الوطني

نوه صلاح الدين مزوار، رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، بمستقبل قطاع التأمينات في المملكة، معتبرا أنه يساهم بشكل مباشر في نمو القطاع الاقتصادي الوطني، بالنظر إلى أهمية الدور الذي يقوم به وكلاء التأمين في هذا الشأن.

وأوضح مزوار، الذي كان يتحدث في الجلسة الافتتاحية للملتقى السنوي الرابع لوكلاء ووسطاء التأمين بالدار البيضاء، أن هذا القطاع يساهم بشكل حيوي في تحفيز الاقتصاد الوطني، مشيرا إلى أنه يتوفر على آفاق مستقبلية واعدة.

وأضاف رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، خلال هذا الملتقى الذي نظم اليوم الأربعاء بمدينة الدار البيضاء: "هذا القطاع شهد تطورا كبيرا في السنوات الماضية، نظرا لتضافر مجموعة من العوامل، من ضمنها المساهمة المباشرة لوكلاء التأمين في استقطاب أعداد كبيرة من المؤمن لهم، إذ يمارسون وساطة مبررة ومنتجة".

وأثار صلاح الدين مزوار، خلال هذا الملتقى الذي نظمته الجامعة الوطنية لوكلاء ووسطاء التأمين بالمغرب، ضرورة تأهيل قطاع الوساطة في خدمات التأمين، مع العمل على رفع عدد المؤمن لهم، في ظل المعطيات التي تشير إلى أن نسبة الولوج إلى التأمين تظل محتشمة مقارنة مع الإمكانيات التي يتمتع بها النسيج الاقتصادي الوطني.

من جهته، قال رئيس الجامعة الوطنية لوكلاء ووسطاء التأمين بالمغرب، فريد بنسعيد، إن قطاع الوساطة في الخدمات التأمينية يضم ما يزيد عن 2300 مهني، يساهمون بنسبة 60 في المائة من الحجم الإجمالي لرقم معاملات القطاع برمته، والبالغ 40 مليار درهم.

وأوضح فريد بنسعيد أن القطاع، الذي ترتبط به نحو 9000 عائلة، مقبل على تغيرات كبيرة مرتبطة بالرقمنة، مشيرا إلى وجود مجموعة من المشاكل التي تواجه الوسطاء والوكلاء، والتي تنكب الجامعة وشركاؤها على إيجاد حل لها.