تراجع المبيعات يؤثر على معاملات شركات تسويق السيارات بالبورصة

تراجع المبيعات يؤثر على معاملات شركات تسويق السيارات بالبورصة

أثر تراجع معاملات المجموعات العاملة في مجال تسويق السيارات الأوروبية والأسيوية والأمريكية بالمملكة على الأداء العام للشركات المدرجة في بورصة الدار البيضاء، خلال الربع الثالث من السنة الجارية.

وتأثر الأداء العام لأسهم شركتي أوطوهال وأطو نجمة، المدرجتين في بورصة الدار البيضاء، بهذا التراجع المسجل في قطاع تسويق السيارات.

وقال مسؤولو شركة أوطوهال إن مبيعاتها تراجعت بنسبة 15 في المائة، حيث انتقل عدد السيارات التي قامت بتسويقها في السوق المغربي في النصف الأول من السنة الحالية إلى 9584 سيارة مقابل 11327 سيارة في الفترة نفسها من سنة 2018.

وتأتي هذه المستجدات في الوقت الذي أعلنت فيه الجمعية المغربية لمستوردي وموزعي السيارات بالمغرب عن انخفاض مبيعات السيارات الجديدة بنسبة 10.37 في المائة.

وسجلت مبيعات علامتي رونو وداسيا تراجعا بنسبة 14 و7.5 في المائة على التوالي ما بين يناير وغشت 2019، ولم يؤثر ذلك عن صدارتهما للسوق المغربي الذي تستحوذ فيه على حصة سوقية تقارب 43 في المائة.

وبلغت مبيعات علامة داسيا 29.102 سيارة خلال الشهور الثمانية الأولى من العام الجاري، و15.430 سيارة بالنسبة لعلامة رونو في الفترة ذاتها.

وبلغت مبيعات علامة هيونداي 7344 سيارة، لتحتل بذلك المرتبة الثانية في الشهور الثمانية الأولى من العام الحالي، متبوعة بعلامة بوجو بمبيعات بلغت 7244 سيارة.

وباعت علامة فولسفاغن 5963 سيارة، لتسجل بذلك تراجعا قياسيا بنسبة 23 في المائة، متبوعة بعلامة ستروين التي بلغت مبيعاتها في الفترة الممتدة ما بين بداية يناير ونهاية شهر غشت 5483 سيارة.