العسري تطعن في عزلها من رئاسة النساء المقاولات

العسري تطعن في عزلها من رئاسة النساء المقاولات

بعد أن قرر المجلس الإداري لجمعية النساء رئيسات المقاولات بالمغرب، المنعقد بتاريخ 30 غشت المنصرم، عزل رئيسة الجمعية عائشة العسري العمراني، اعتبرت الأخيرة القرار "غير قانوني".

وقالت العسري، خلال لقاء صحافي بالدار البيضاء، إن "المجلس الإداري، الذي بنت عليه مجموعة فاقدة للأهلية القانونية جميع قراراتها، غير قانوني، لأنه انعقد دون احترام أدنى القواعد التي ينص عليها قانون الجمعية"، مشيرة إلى أنها لجأت إلى القضاء لإثبات الحقيقة.

وأضافت المتحدثة ذاتها أن "قرار العزل أتى ليؤكد حالة العبث التي تعيشها الجمعية منذ مدة"، مشيرة إلى أن "المجلس الإداري ليست له أي صفة قانونية كي يدير أي مشروع أو عمل داخل الجمعية"، ومؤكدة في السياق ذاته أنه "بعد المعلومات والمعطيات المتمخضة عن عملية الافتحاص التي طالبت بها، فإن السؤال الذي يطرح نفسه هو: ماذا فعلنا بالشفافية والمحاسبة التي شكلت مبادئ أساسية لمنظمتنا؟".

وذكرت العسري أنها طالبت بعملية افتحاص من أجل معالجة المشاكل التي وجدتها، موضحة أن "عملية الافتحاص قام بها مكتب مستقل"، وأن "المذكرة التركيبية للعملية كشفت عن حالة مريبة بشأن التسيير".

وفي سياق متصل، أبرزت سلوى قرقري بلقزيز، العضو المؤسس، والرئيسة الشرفية للجمعية، في تصريح للصحافة، أن الجمع العام الذي جرى خلاله عزل عائشة العسري العمراني "وفقا للنظام الداخلي للجمعية"، كان قد "شكل لجنة انتقالية، ووضع خطة عمل للمرحلة المقبلة".

وأضافت المتحدثة ذاتها أن "اللجنة حددت موعدا لانعقاد الجمع العام الانتخابي في نونبر القادم، لتشكيل أجهزة الجمعية".