التوابل تهيمن على أغلب الواردات الغذائية لشركات المغرب من الهند

التوابل تهيمن على أغلب الواردات الغذائية لشركات المغرب من الهند

هيمنتِ التوابل على إجمالي الواردات الغذائية للمغرب من الهند، خلال السنوات الثلاث الأخيرة، مع تسجيل زيادة في الكميات المستوردة من لدن الشركات المغربية العاملة في قطاع تسويق وتلفيف هذه المنتجات.

وبلغ إجمالي ما استوردته الشركات المغربية من التوابل الهندية، خلال الفترة الممتدة ما بين يناير 2017 ومارس 2019، ما يزيد عن 465 مليون درهم، في وقت بلغ مجموع ما استوردته المملكة من المنتجات الغذائية الهندية خلال الفترة نفسها ما يناهز 1.2 مليار درهم.

واستوردت الشركات المغربية نحو 177 مليون درهم في سنة 2017، لترتفع إلى نحو 346 مليون درهم في سنة 2018، وما يزيد عن 41 مليون درهم في الربع الأول من العام الجاري.

وتعتبر الهند، منذ سنوات، من كبار زبناء المغرب على مستوى استيراد الفوسفاط ومشتقاته؛ بالنظر إلى حاجة القطاع الفلاحي الهندي الكبيرة إلى الأسمدة.

وأعلن رجال الأعمال الهنود أنهم حريصون دوما على الرفع من تعاونهم مع المغرب، على كافة الأصعدة، خاصة فيما يتعلق بالمبادلات التي تهم الفوسفاط.

وتفيد الأرقام الرسمية بأن المبادلات التجارية بين المغرب والهند شهدت، خلال السنوات الثلاث الماضية، تطورا لافتا؛ فقد استوردت المملكة ما يناهز 14 مليار درهم، خلال الفترة الممتدة ما بين يناير 2017 ونهاية مارس من العام الجاري، فيما بلغت القيمة الإجمالية لصادرات المغرب نحو هذا البلد الأسيوي ما يزيد عن 19 مليار درهم. كما تعتبر الهند من كبار زبناء المغرب على مستوى استيراد الفوسفاط ومشتقاته، بالنظر إلى حاجة القطاع الفلاحي الهندي الكبيرة إلى الأسمدة، وخاصة الحامض الفوسفوري الذي استوردت منه الهند في السنوات الثلاث الأخيرة ما يقارب 12 مليار درهم.