"تجاوزات ساند هاوس" تغيظ السكان .. الجماعة: المشروع قانوني

"تجاوزات ساند هاوس" تغيظ السكان .. الجماعة: المشروع قانوني

حرص مهدي بوعياد، سانديك مشروع "فيلات آنفا 1" بجماعة دار بوعزة، على التفرغ لملف "تجاوزات" غير قانونية لمجموعة شعبان العقارية، منذ شهور من أجل إيصال صوته إلى المسؤولين بولاية جهة الدار البيضاء سطات وجماعة دار بوعزة، وإثارة انتباههم إلى واحد من المشاكل التي تسبب فيها المجموعة للسكان دون جدوى.

بوعياد، مهندس النظم المعلوماتية في شركة خاصة، حرص طوال الشهور الماضية على عقد اجتماعات متكررة مع سكان "آنفا 1"، من أجل تدارس أفضل السبل لمواجهة ما يعتبر "اختلالات" عقارية غير قانونية، أقدمت عليها مجموعة شعبان العقارية التي عمدت إلى بناء "السراديب الخاصة بمشروع "ذي ساند هاوس"، المجاور لساكنة "آنفا 1"، في الطابق الأرضي عوض التحت أرضي كما هو جار به العمل في كافة المشاريع العقارية المجاورة.

خلال تبادله لأطراف الحديث مع مجموعة من سكان الإقامة السكنية المتضررة من "اختلالات" مشروع شعبان العقارية، قال مهدي، سانديك إقامة "آنفا 1"، في تصريح لهسبريس: "لا نعلم كيف استطاع صاحب مشروع (ساند هاوس) الحصول على التراخيص اللازمة لبناء مشروعه بهذه المواصفات المثيرة للجدل؟".

ويضيف المتحدث: "عوض أن يشيّد صاحب المشروع سراديب البنايات السكنية تحت الأرض، نجد أنه شيّدها في المستوى الأرضي ويشيد طابقين علويين إضافيين، ليقدم بعد ذلك على إضافة أطنان من الأتربة ليرفع من مستوى الطابق الأرضي، بشكل أثّر سلبا على جمالية إقامتنا السكنية وفي خرق واضح لقوانين التعمير، التي تنص على أنه لا يجوز رفع الطابق التحت الأرضي بنحو 80 سنتمترا على مستوى الأرض، وفي حالتنا هذه نجد أنه تجاوز هذه المسافة العلوية بكثير لتصل إلى ما يزيد عن ثلاثة أمتار".

وقال سانديك إقامة "آنفا 1" لهسبريس: "لقد قمنا بمراسلة جميع الجهات والإدارات المعنية، وأقدمت سلطات عمالة النواصر على إرسال لجنة للوقوف على الاختلالات التي أشرنا إليها في مراسلاتنا العديدة؛ لكننا لم نتوصل بأي معلومة فيما يخص المآل الذي آلت إليه الأمور فيما بعد".

مسؤول من جماعة دار بوعزة أكد، في اتصال هاتفي مع هسبريس، أن "مشروع "ساند هاوس" حصل على كافة التراخيص اللازمة بعد إدلاء صاحب المشروع بالتصاميم القانونية اللازمة، وبالتالي فإن الحديث عن وجود أي اختلالات هو أمر مجانب للصواب".

وأضاف المتحدث المسؤول، الذي فضّل عدم نشر اسمه: "ما يجب التأكيد عليه هو أن مسألة تعلية الطابق التحت أرضي تمت بشكل قانوني متوافق مع تصميم التهيئة والتصاريح اللازمة، لكون القناة الرئيسية لتجميع المياه العادمة التابعة لشركة ليدك توجد في مستوى أعلى من مستوى الأرض الذي أقيمت فوقه الفلل السكنية، وبالتالي فإنه لا يمكن أن نشير بأصابع الاتهام إلى أي جهة، ما دامت الأمور تمت في إطار قانوني سليم"، وفق تعبير المسؤول الجماعي ذاته.