تفاهم يجمع بنك المغرب وسلطة دبي للخدمات

تفاهم يجمع بنك المغرب وسلطة دبي للخدمات

وقّع بنك المغرب وسلطة دبي للخدمات المالية، اليوم الأربعاء في العاصمة الرباط، مذكرة تفاهم حول التعاون في مجالي الاعتماد والإشراف على البنوك المستقرة بالمغرب ودبي.

وجرى توقيع المذكرة من لدن عبد اللطيف الجواهري، والي بنك المغرب، وبرايان ستايروولت الرئيس التنفيذية لسلطة دبي للخدمات المالية، على هامش مؤتمر دولي نظمه بنك المغرب بشراكة مع صندوق النقد الدولي اليوم الأربعاء في الرباط حول "التحول الرقمي وتنفيذ برنامج بالي للتكنولوجيا المالية".

وقال بنك المغرب، في بيان له، إن هذا "الاتفاق يعكس التزام بنك المغرب بتطوير أفضل معايير الحكامة على مستوى المؤسسات البنكية المغربية والإشراف على أنشطتها بالخارج، بما في ذلك داخل المراكز المالية الدولية من قبيل دبي".

وتهدف مذكرة التفاهم، حسب بنك المغرب، إلى تعزيز فعالية الأدوات المعتمدة لتقنين أنشطة البنوك التي تتوفر على مصالح مشتركة بالمغرب ودبي، وبالتالي المساهمة في تعزيز ثقة المستثمرين وفي النهوض بالخدمات المالية الثنائية.

وبموجب هذه المذكرة، سيتقاسم بنك المغرب وسلطة دبي للخدمات المالية جميع المعلومات الخاصة بطلبات الاعتماد التي تقدمت بها البنوك المتواجدة في البلدين.

وتشمل هذه المعلومات المتبادلة أيضا تلك الخاصة بالمتانة المالية للمؤسسات البنكية والملاحظات المثارة في التقارير وخلال عمليات المراقبة، كما سيعقد ممثلو السلطتين اجتماعات مُخصصة لتدارس القضايا المرتبطة بالإشراف على المؤسسات العابرة للحدود المتواجدة على مستوى البلدين.

كما ستعمل السلطتان على التعاون أيضاً فيما يتعلق بتحديد الخروقات المالية المحتملة المرتبطة بالخصوص بالخدمات البنكية غير المرخص لها، وغسل الأموال وأي تجاوزات أخرى للقوانين المعمول بها.