تقرير ينسب انتعاش سوق التجميل إلى "تزايد التغريب" في المملكة

تقرير ينسب انتعاش سوق التجميل إلى "تزايد التغريب" في المملكة

ذكر تقرير حول سوق مستحضرات التجميل بالمغرب أنها ستتجاوز مليار دولار سنة 2025، لتسجل نسبة النمو بذلك ارتفاعا قدره 7.5 بالمائة في فترة التوقعات الممتدة من سنة 2018 إلى 2025.

ويمكن أن يرجع سبب هذا النمو، حسب التقرير الذي نشره موقع "بي آر نيوز واير" الأمريكي، إلى ارتفاع الطلب على منتجات مستحضرات التجميل الفاخرة، وهو ما سيكون مدفوعا بشكل أساسي بزيادة القوة الشرائية للمستهلكين.

ويُرجع تقريرُ "ريسورش أند ماركيتس" ارتفاعَ استهلاك المنتجات التجميلية من طرف النساء إلى "تزايد التّغريب بالبلد"، وهو ما يتوقع أن يكون عاملا رئيسيا يقود السوق، إضافة إلى تزايد الطلب على منتجات العناية الشخصية من طرف المستهلكين الذكور، الذي سيؤدي بدوره إلى تعزيز نمو السوق خلال فترة التوقعات.

ومن المتوقع أيضا أن تلعب واجهات التسويق الرقمي دورا هاما في دعم سوق مستحضرات التجميل بالمغرب، "بسبب الراحة العالية التي توفرها للمستهلكين".

وسجل سوق التجميل ارتفاعا في عدد المستهلكين الذكور، وهو ما يرجع حسب التقرير إلى تغير الظروف المناخية، وأنماط العيش التي تدفعهم إلى استخدام مستحضرات التجميل في حياتهم اليومية، إما باستعمال الروائح، ومنتجات العناية بالبشرة، أو مستحضرات العناية بالشَّعر.

ويؤكد التقرير تفوق المغرب المستمر على البلدان الإفريقية الأخرى في تصنيفه في مختلف المؤشرات العالمية للبيع بالتقسيط، وهو ما يرجع إلى مناخه السياسي المستقر، وقاعدة طبقته المتوسطة الآخذة في الاتساع؛ "ما يقدم لسوق البلد دفعة كبيرة".

ونوّه المصدر بالخطوات الكبيرة التي قامت بها البلاد في السنوات الأخيرة في ما يتعلق بالاستثمارات في البنية التحتية، من بينها الاستثمار في تحسين البنية التحتية في منطقة التجارة الحرة بطنجة، وهي التطورات التي تجذب المستثمرين إلى المغرب من جميع أنحاء العالم.

ومن بين نتائج البحث التي ذكرها التقرير أن مساحيق التجميل والمستحضرات الملونة ستعرف أعلى معدل نمو سنوي يصل إلى 8.1 في المائة في فترة التوقعات، والميزةُ التنافسية الكبيرة بالمغرب في إنتاج وتصدير زيت الأركان، وتركزُ جزء كبير من الطلب على منتجات التجميل بالمدن الكبيرة التي فيها أشخاص ذوو دخل مرتفع وأنماط عيش حديثة؛ كما أن من المتوقع أيضا أن يبقى إطلاق منتج جديد وإنشاء شراكات إستراتيجية مع صالونات التجميل الفاخرة عاملا حاسما في نجاح سوق العناية بالشعر داخل المغرب خلال فترة التوقعات الممتدة من سنة 2018 إلى سنة 2025.