مولاي حفيظ العلمي يحدث 5 صناديق استثمارية

مولاي حفيظ العلمي يحدث 5 صناديق استثمارية

أعلنت مجموعة سَهام، المملوكة لمولاي عبد حفيظ العلمي، عن إحداث خمسة صناديق استثمارية في توجه جديد اتخذته بعد عملية بيع سَهام للتأمين لعملاق جنوبي إفريقي قبل أشهر بقيمة مالية غير مسبوقة بلغت 1.05 مليار دولار.

إحداث هذه الصناديق الجديدة، التي ستشتغل بطريقة منفصلة في قطاعات التعليم والصحة وترحيل الخدمات والعقار والميديا، جاء ضمن إعلانات نشرتها مجموعة سَهام نهاية الأسبوع الجاري في إطار عملية انقسام.

وأوضحت مجموعة سَهام، في الإعلانات المنشورة، أن عملية الانقسام التي أقدمت عليها "تندرج ضمن عملية إعادة تنظيم داخلية، قانونية وعملية، لأنشطة مجموعة سَهام، التي سوف تصبح صندوقاً استثمارياً بتقسيم أنشطتها وفق القطاعات التي تشتغل فيها".

وأشارت المجموعة إلى أن هذه الخطوة ستتيح لها رفع الأداء في الأسواق التنافسية التي تشتغل فيها، بالإضافة إلى فتح رأسمال كل صندوق أمام المستثمرين حسب القطاعات المختلفة التي اختارت الاشتغال فيها.

وحسب الإعلانات التي جاءت بعد انعقاد مجلس إداري للمجموعة خلال الشهر الجاري، فقد جرى تأسيس خمسة صناديق استثمارية بالإضافة إلى شركة سَهام، وهي:Saham Outsourcing Services Fund, Saham Real Estate Fund, Saham Education Fund, Saham Healthcare Fund et Saham Media Fund.

ويؤشر مضي مجموعة سَهام في إحداث هذه الصناديق على حصولها على الموافقة من قبل هيئة مراقبة التأمينات والاحتياط الاجتماعي، حول بيع سهام للتأمين، بصفتها سلطةً تراقب نشاط مقاولات التأمين في المغرب.

وكانت المجموعة قد أعلنت، قبل أشهر، عن تفويت قطبها للتأمين لشريكها الجنوب إفريقي "سانلام" بقيمة 1.05 مليار دولار، وبما أن سهام للتأمين تشتغل في عدد من الدول الإفريقية فكان لزاماً عليها الحصول على موافقة السلطات التنظيمية في تلك الدول أيضاً.

ويأتي إعادة هيكلة مجموعة سَهام في إطار السعي إلى تأسيس صندوق استثماري إفريقي يشتغل في مهن المستقبل، والتركيز على قطاعات التربية والصحة والعقار والخدمات الخارجية في حوالي 26 دولة تشتغل فيها أغلبها في القارة الإفريقية.