السيارات الصغيرة تشهد الازدهار وتعانق مخططات الكهرباء

السيارات الصغيرة تشهد الازدهار وتعانق مخططات الكهرباء

يشهد عالم السيارات حاليا ازدهارا كبيرا للموديلات الصغيرة لما تمتاز به من سمات العملانية والاقتصادية وسهولة للتحرك داخل المدن المزدحمة. وكي تتمكن الموديلات الصغيرة من الحفاظ على موقعها في عالم السيارات فإنها تساير الاتجاه نحو المحركات الكهربائية.

وكانت أودي قد أطلقت سيارتها A1 الصغيرة بالأسواق في فصل الخريف الماضي. وتعتمد السيارة A1 على سواعد محركات بنزين تغطي نطاق قوة يمتد بين 70 كيلووات/95 حصان و147 كيلووات/200 حصان. وتتوفر السيارة بسعر يبدأ من 19 ألف و950 يورو.

بيجو وأوبل

تقدم شركة بيجو 208 الجديدة، بينما تقدم أوبل الجيل الجديد من Corsa. وتحت راية مجموعة PSA تشترك سيارة بيجو مع سيارة أوبل في نفس المنصة، والتي تتميز في المقام الأول بخفة الوزن، وذلك بهدف خفض استهلاك الوقود؛ حيث تزن السيارة في أخف إصداراتها حوالي 980 كجم فقط.

وتتوفر أوبل Corsa بمحركات وتقنيات جديدة لم تكن متوفرة من قبل في هذه الفئة، مثل كشافات LED-Matrix، في حين ترغب بيجو في التميز من خلال الأنظمة المساعدة مثل منظم مسافة الأمان الأوتوماتيكي، ومساعد الحفاظ على حارة السير.

وخلال هذا الصيف تنطلق رينو Clio الجديدة، وذلك بعد أن خسرت 50 كجم من وزنها. وتعتمد السيارة الصغيرة على سواعد محركات بنزين وديزل ثلاثية أو رباعية الأسطوانات تغطي نطاق قوة يمتد بين 48 كيلووات/65 حصان و96 كيلووات/130 حصان.

محركات كهربائية

كي تتمكن الموديلات الصغيرة من الحفاظ على موقعها في عالم السيارات فإنها تساير الاتجاه نحو المحركات الكهربائية، التي تمثل مستقبل عالم السيارات؛ فعلى سبيل المثال تعتمد سيارة هوندا Jazz على نظام دفع هجين استعارته من شقيقتها CRV.

كما ستتوفر بيجو 208 وأوبل Corsa بمحرك كهربائي بمدى سير يصل إلى 340 كلم. وللمرة الأولى ستظهر رينو Clio معتمدة على نظام دفع هجين مع مولد كهربائي لبدء الحركة.

ومن جانبها تخطط شركة بي إم دبليو للكشف خلال فصل الخريف القادم عن أول سيارة Mini تعتمد على نظام الدفع الكهربائي.

*د.ب.أ