أرشيف المغرب يقرب الأرصدة الوثائقية من المرتفقين

أرشيف المغرب يقرب الأرصدة الوثائقية من المرتفقين

أنهت مؤسسة "أرشيف المغرب" إلى علم مرتفقيها من الباحثين وغيرهم أنها أعدت لفائدتهم عددا من أدوات العمل التي هي عبارة عن جرد لمضامين بعض الأرصدة الوثائقية المتوفرة في مستودعاتها.

ويتعلق هذه الأرصدة الوثائقية بأرصدة كل من ديزيري سيك وشمعون ليفي ومحمد العربي المساري وعبد الصمد الكنفاوي وفرنسيس كوان وعفيف بناني ومحمد جسوس"، وكذا رصيد كلا من "الأحباس" و"مديرية الشـؤون الأهلية"، وهي لائحة أولى يمكن للباحثين والمهتمين الاطلاع عليها على الرابط.

واعتبر القائمون على المبادرة أن من شأنها تقريب الأرصدة الوثائقية المتوفرة في مستودعات المؤسسة الحاضنة لأرشيف المغرب، من مرتفقيها من الباحثين والمهتمين وعموم القراء، بما يضمن المضي قدما في اتجاه كسب رهان "أرشيف القرب". كما من شأن هذه المبادرة إطلاق العنان، لرقمنة ما تزخر به المؤسسة من تراث أرشيفي، في أفق إحداث "منصة رقمية" تقرب الخدمة الأرشيفية للعموم، دون الحاجة إلى التنقل إلى مقر المؤسسة، وهو خيار لا بديل عنه، في زمن "جائحة كورونا"، وما فرضته من تقيد غير مسبوق بتدابير الوقاية وإجراءات الاحتراز، ومن احتكام لسلطة "الرقمنة" التي باتت عنوانا عريضا لمغرب ما بعد الجائحة.