تأخر المستحقات المالية يضع المسرحيين أمام "مستقبل مجهول"

تأخر المستحقات المالية يضع المسرحيين أمام "مستقبل مجهول"

يسود قلق كبير في صفوف عدد من المسرحيين المغاربة جراء عدم توصلهم بمستحقاتهم المالية، وفق العقود المبرمة مع وزارة الثقافة في إطار الدعم الذي تخصصه للفرق المسرحية، برسم الموسم المسرحي 2019.

وتزايدت مخاوف المسرحيين إزاء مستقبلهم بعد توقيف جميع الأنشطة الفنية، بما في ذلك العروض المسرحية، إلى أجل غير مسمى، في إطار الإجراءات المتخذة من طرف الدولة لمحاصرة فيروس كورونا المستجد.

وذهب الممثل المسرحي ياسين أحجام إلى وصف مستقبل الفرق المسرحية التي لم تحصل بعد على مستحقاتها المالية بـ"المستقبل المجهول"، داعيا رئيس الحكومة إلى التدخل لتسوية الوضعية المالية لهذه الفرق.

وقال الممثل المسرحي المغربي، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، إن هناك اثنتي عشرة فرقة مسرحية أنتجت أعمالها، "ولم تأخذ أي سنتيم إلى حد الآن"؛ في حين مازالت فرق مسرحية أخرى تنتظر الحصول على الدفعة الثالثة من الدعم برسم سنة 2019.

وأبرز أحجام أن الضرر الذي لحق بالفرق المسرحية جراء عدم توصلها بمستحقاتها المالية من وزارة الثقافة إلى حد الآن لا تقتصر آثاره على المسرحيين فقط، بل يطال، أيضا، مئات المخرجين والتقنيين والسينوغرافيين والإداريين، العاملين في الفرق المسرحية.

وتطالب الفرق المسرحية بتمكينها من مستحقاتها المالية، بعدما أوفت بالتزاماتها المنصوص عليها في دفتر التحملات الذي يربطها بوزارة الثقافة والشباب والرياضة، من تقديم العروض المسرحية خلال الفترة الزمنية المحددة.

ويرجع سبب عدم توصل الفرق المسرحية بمستحقاتها المالية برسم الموسم المسرحي 2019، حسب الأخبار الرائجة وسط المسرحيين، إلى مشكل تقني بين وزارة الاقتصاد والمالية ووزارة الثقافة والشباب والرياضة.

ونبه ياسين أحجام، في حديثه لهسبريس، إلى أن وضعية العاملين في مجال المسرح ستتأزم أكثر، خلال الأيام والأسابيع القادمة، في ظل تعليق العروض المسرحية، داعيا رئيس الحكومة إلى التدخل قصد تسوية المشكل الذي يحول دون تمكين الفرق المسرحية من مستحقاتها المالية، من أجل تمكين المسرحيين من أجورهم، ليتمكنوا من مواجهة الوضع الجديد.

وأكد الممثل المسرحي المغربي، في "تدوينة" نشرها في صفحته على فيسبوك، أن الممثلين والمخرجين والسينوغرافيين والتقنيين والإداريين، العاملين في المجال المسرحي، "لا يريدون أي سنتيم من صندوق مواجهة كورونا"، وزاد: "بل نحن مستعدون كي نساهم، حسب استطاعتنا، لمواجهة هذه المحنة التي تمر منها بلادنا، ونطالب فقط بتسوية وضعيتنا بأداء مستحقاتنا برسم الموسم المسرحي 2019".