"زهر البتول".. سلسلة درامية تستحضر تاريخ المغرب في القرن 17

"زهر البتول".. سلسلة درامية تستحضر تاريخ المغرب في القرن 17

انتهى مؤخرا المخرج هشام الجباري من تصوير سلسلة درامية مكونة من 4 أجزاء، من إنتاج القناة الثانية، حملت عنوان "زهر البتول"، يلعب دور البطولة فيها كل من الممثل المغربي ربيع القاطي والفنانة سلمى رشيد.

عن هذا العمل الذي يرتقب أن يعرض خلال شهر رمضان المقبل، يقول القاطي في تصريح لهسبريس: "أتشارك بطولة هذا العمل مع سلمى رشيد، التي اكتشفت فيها جانبها الفني كممثلة موهوبة تتمتع بميكانيزمات وأدوات اشتغال في مجال التمثيل، وليس فقط كمطربة..هذا مكسب للتشخيص في المغرب".

ويضيف القاطي عن تفاصيل العمل الدرامي: "تدور أحداث السلسلة بين القرنين 16 و17، وهي فترة حكم المولى إسماعيل. والقصة يتداخل في عمقها الاجتماعي والسياسي، حيث أؤدي دور "القايد ناصر"، الذي يتحمل مسؤولية إدارية وسياسية. ونحن نعرف أن المغرب كان، آنذاك، يعرف صراعات مع دول أجنبية تطمع في احتلاله، خصوصا البرتغال التي كانت تطمع في تخوم المملكة".

"حاولنا أن نلقي الضوء على الطريقة الباسلة التي تصدى بها المغاربة لكل تلك الأطماع الأجنبية في هذا الباب، وبالموازاة مع ذلك نجد أمامنا قصة اجتماعية يكتشف من خلالها الجمهور المغربي جنسا دراميا تلفزيا آخر..حكاية رومانسية محاكة بطريقة خاصة في إطار اختيارات المخرج الجمالية، حيث يتداخل صراع الخير والشر كقاعدة أزلية"، يقول القاطي.

القاطي اعتبر أن هذا العمل "قد يكون نقطة تحول في صيرورة الدراما التلفزيونية المغربية، فهو يعد بالشيء الكثير نظرا لتواجد عدة ظروف وشروط إبداعية جمالية، حيث اشتغل المخرج كثيرا على السيناريو والملابس الخاصة بالحقبة المذكورة ومشاهد الحركة".

وزاد بطل سلسلة "زهر البتول" موضحا: "اعتمد المخرج كثيرا على إمتاع عين الجمهور بالانفتاح على ديكورات مغربية جميلة، معتمدا على ما توفره ورزازات من مشاهد طبيعية أيضا، استغلها ليؤثث هذا الفضاء الحكائي الدرامي المتخيل".

يذكر أن العمل عرف أيضا مشاركة مميزة للفنان القدير أنور الجندي، إضافة إلى مجموعة من الشباب، كيونس لهري، وحسناء مومني، وجيهان كيتاري.