فيلم "آدم" يشارك في المسابقة الرسمية لأيام قرطاج

فيلم "آدم" يشارك في المسابقة الرسمية لأيام قرطاج

تم اختيار الفيلم المغربي "آدم" لمخرجته مريم التوزاني، للمشاركة في المسابقة الرسمية لدورة 2019 لأيام قرطاج السينمائية التي ستنتظم خلال الفترة ما بين 26 أكتوبر الجاري و2 نونبر المقبل.

ويشارك في هذا الفيلم الروائي الطويل الذي أنتج في 2019، عدد من الممثلين من بينهم على الخصوص لبنى أزابال ونسرين الراضي ودعاء بلخودة، وعزيز حطاب، وحسناء طمطاوي.

ويتناول الفيلم قضية الأمهات العازِبات في المغرب، ويتطرق لوضع المرأة بشكل عام، وذلك من خلال قصة الشابة سامية التي دخلت في علاقة جنسية خارج إطار الزواج نجم عنها حمل سبب لها الكثير من المشاكل مع أسرتها الصغيرة، لتقرر إثر ذلك، مغادرة المنزل والبحث عن عمل وهي حامل في أحد الأحياء الشعبية في مدينة الدار البيضاء.

ومن الأفلام المتنافسة للحصول على جائزة التانيت الذهبي أيضا، فيلم "أبو ليلى" لأمين سيدي بومدين من الجزائر، و"أتلانتيك" لماتي ديوب من السنغال، و"بعلم الوصول" لهشام صقر من مصر، و"نجمة الصبح" لجود سعيد من سوريا، و"شارع حيفا" لمهند حيال من العراق.

كما يتنافس في هذه المسابقة فيلم "نورة تحلم" من تونس لمخرجته هند بوجمعة، و"ستموت في العشرين" لأمجد أبو العلاء من السودان، و"قيرة" لفاضل الجزيري من تونس.

ومن جهة أخرى، تم اختيار فيلمين مغربيين للمشاركة في المنصة الاحترافية لأيام قرطاج السينمائية "قرطاج للمحترفين" في دورتها لهذا العام. وتهدف هذه المنصة الموجهة للإبداع إلى اكتشاف المواهب الجديدة في إطار أيام قرطاج السينمائية.

ويتعلق الأمر بشريط "ميكا" لمخرجه إسماعيل فروخي، والفيلم الوثائقي المطول "MENSONGE ORIGINEL" من إخراج أسماء المدير، واللذان سيشاركان من 28 إلى 30 أكتوبر على التوالي في ورشتي "تكميل" و"شبكة" اللتان ستشملان أيضا أفلاما روائية ووثائقية إفريقية وعربية، والتابعتان للمنصة الاحترافية لأيام قرطاج السينمائية، بحسب المنظمين.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن السينمائيين والمنتجين المختارين ستتم دعوتهم إلى تونس العاصمة حيث سيلتقون بمهنيين في مجال الصناعة السينمائية الدولية لتقديم أفلامهم أمام لجنة تحكيم دولية، مضيفا أن منحا ستقدم للفائزين.

وقد أطلقت منصة المحترفين التابعة لأيام قرطاج السينمائية في 2015، وتهدف إلى ربط علاقات بين السينمائيين الأفارقة والعرب مع مهنيي الصناعة العالمية من خلال ورشات وأنشطة مختلفة ولقاءات موضوعاتية.

وأشارت لمياء قيقة المندوبة العامة لأيام قرطاج السينمائية 2019 إلى مشاركة أربعين دولة في دورة هذه السنة من المهرجان منها تسعة بلدان إفريقية كالسنغال والسودان وبوركينا فاسو.

وقالت لمياء قيقة إن دورة هذه السنة تسجل حضورا مكثفا للمرأة العربية بصفة عامة والمرأة الإفريقية بصفة خاصة، حيث رصدت أيام قرطاج السينمائية 2019 مشاركة 19 مخرجة.

و يضم البرنامج الرسمي لدورة هذه السنة 170 فيلما من بينها 44 فيلما في المسابقة الرسمية تشمل 12 فيلما روائيا طويلا، و12 فيلما روائيا قصيرا، و12 فيلما وثائقيا طويلا، وثمانية أفلام وثائقية قصيرة.

وتحمل الدورة الثلاثون لأيام قرطاج السينمائية اسم الراحل "نجيب عياد" الذي تولى رئاسة أيام قرطاج السينمائية لسنتي 2017 و2018.

وقال طارق بن شعبان المستشار الفني لأيام قرطاج السينمائية 2019، إن هذه الدورة ستستضيف أربعة بلدان في قسم "سينما تحت المجهر"، وهي لبنان عن العالم العربي ونيجيريا عن إفريقيا والشيلي عن أمريكا اللاتينية، واليابان عن آسيا، وذلك في إطار تفعيل التواصل والتعاون بين السينما العربية الإفريقية والسينما العالمية.