الشاعر المغربي محمد بلمو "يطعن ظهر الهواء"

الشاعر المغربي محمد بلمو "يطعن ظهر الهواء"

من المرتقب أن يصدر، قريبا، للشاعر المغربي محمد بلمو ديوانه الشعري الرابع تحت عنوان "طَعناتٌ في ظَهْرِ الهَواءْ"، في طبعة تتصدرها لوحة للفنان محمد الإدريسي المنصوري الذي أشرف رفقة الفنان عبد الغني المنتقي على إخراج الديوان.

تضم المجموعة الجديدة خمسة عشر نصا هي على التوالي: هَمْهَماتْ، لاميةُ 2012، لَا تُوقِفُوا نَارَكُمْ، أَيَّتُهَا الْأَحْزَانُ مَهْلًا، السّاحِرة، جرى الذي جرى، سَتُفاجِئُهُمْ، عُودِي أَرِيجُ كيْ نَرْقُصْ، طَعناتٌ سَحيقَهْ، بَريدُ الجُثَثْ، الْأمَلْ.. لا يَمُوتْ، بينَ قَوْسٍ وقوسْ، لا يَدَ.. لِي، عندما أموتْ، لا أكتبْ.

"محمد بلمو وشعرية التراجيدي" هو عنوان تقديم الديوان الذي كتبه الباحث الجمالي د. محمد الشيكر الذي ختم تقديمه قائلا: "هاهنا لا يغدو الألم انكفاء على الذات أو وجعا جوانيا، بل نسغا للأمل، مثلما يصير الحزن ترياقا مضادا للانهيار، والمأساة رغيفا للثورة، والوجع نخبا لمعانقة الحياة في إشراقة جديدة. إن شعرية التراجيدي في إضمامة (طعنات في ظهر الهواء) لا تضعنا حيال أنا مهيضة عصف بها الألم، وهدها الفقد، وتعاورتها المواجع والأحزان من كل حدب وصوب، بل تشرعنا على ذات سيزيفية، أشد تعلقا بالعالم، وأقوى إصرارا على مدافعة الشر وممانعة الأقدار المقيتة".

جدير بالذكر أن محمد بلمو صدرت له قبل هذا الديوان، ثلاثة مجاميع شعرية هي: "صوت التراب" (شعر)، منشورات اتحاد كتاب المغرب سنة 2001، "حماقات السلمون" (شعر) مشترك مع الشاعر عبد العاطي جميل سنة 2007، "رماد اليقين"، مجموعة شعرية في طبعتين سنة 2013 وسنة 2017، بالإضافة إلى مسرحية مشتركة مع الكاتب السيناريست عبد الإله بنهدار سنة 2018 بعنوان "حمار رغم أنفه"، كما سيصدر له في أدب الرحلة كتاب "خمسة أيام في فلسطين المحتلة".