اختتام أيام ليون الدولية للمسرح العربي والفرانكفوني‎

اختتام أيام ليون الدولية للمسرح العربي والفرانكفوني‎

اختتمت مؤسسه "أرت دريمز"، تحت رعاية المخرج الفلسطيني روحي عيادي، مشروعها الجديد "أيام ليون الدولية للمسرح العربي والفرانكفوني"، الذي يعتبر المشروع الأول من نوعه على الساحة الثقافية الفرنسية.

وشارك في هذه التظاهرة الفنية أكثر من 35 كاتبا وفنانا مسرحيا من العالم العربي والفرنسي، بينهم الكاتب الأمين بن ربيعه من الجزائر، والكاتبة سعاد حمو عمر من المغرب، والكاتب عماد المي من تونس، والكاتبان مايا ابو الحيات ومحمد عريقات من فلسطين، والكاتب محسن سليمان من الإمارات العربية المتحدة.

واستمرت فعاليات أيام ليون الدولية للمسرح العربي والفرانكفوني على مدار أسبوعين، زار خلالها الكتاب مبنى بلدية ليون الكبرى الذي يعد متحفا تاريخيا، حيث تم رفع أعلام الدول المشاركة؛ كما قاموا بزيارات ميدانية أخرى إلى أهم المعاهد والمكاتب والمسارح في مدينة ليون.

وتضمنت فعاليات "أيام ليون" برنامجاً فنياً حافلاً أعدته مؤسسة "أرت دريمز" بالتعاون مع المؤسسات والفنانين الفرنسيين.

وبدأ هذا البرنامج بتنظيم محاضرة للدكتور عمر فرتات، الأكاديمي المختص في الشؤون المسرحية العربية عامة والمغربية خاصة، قدم من خلالها لمحة عن الواقع المسرحي في العالم العربي وأهم المعوقات التي تواجه تطوره منذ تاريخ نشأته.

كما تضمن البرنامج ورشات تدريبة للدراماتوغ محمد القاسمي والسيناريست رومان جورس حول الكتابة المسرحية. وأقيمت محاضرة عن الكتابة المسرحية مع الفنانة جاكلين جاكو، العضو في لجنة التحكيم في "أيام ليون". كما تنظيم لقاء بين الكتّاب وفانسون بادي، مدير مسرح ضاحية ليون الثامنة.