فنانون مغاربة يتنافسون على جوائز "نيكلوديون"

فنانون مغاربة يتنافسون على جوائز "نيكلوديون"

يتنافس فنانون مغاربة، إلى جانب آخرين عرب، على جوائز "نيكلوديون"، التي يحسم أسماء الفائزين بها الأطفال عبر التصويت، باعتبارها حدثا يكرم النجوم، والفنانين، والشخصيات المفضلة لدى الأطفال العرب في مجالات متعددة.

وتتنافس الفنانة الشابة منال بنشليخة على لقب أفضل فنانة عربية، إلى جانب حلا الترك، شما حمدان، كارمن سليمان، والفنان المغربي عادل إشبي منافسا لمحمد الشرنوبي، الوليد الحلاني، دايلر، على جائزة أفضل فنان صاعد، كما يتنافس الثنائي عمر ورجاء بلمير على جائزة أفضل فرقة غنائية.

وفي صنف أفضل أغنية مصورة، ينافس الفناير، ونورا فتحي، على اللقب، بأغنية ديلبار، إلى جانب فرانس مونتانا بأغنيته مع مايا دياب، ومساري "حبيبي يا نور العين".

ويحظى الأطفال من خلال "نيكلوديون" بفرصة اختيار شخصياتهم ونجومهم المحبوبين وترشيحهم للفوز في مجالات متعددة، منها السينما والتلفزيون والموسيقى والرياضة والألعاب الإلكترونية ومنصات التواصل الاجتماعي الرقمية، وذلك عبر الإدلاء بأصواتهم على موقع "نيكلوديون" وحساب نيكلوديون بـ"انستجرام"، باستخدام وسم مرشحهم المفضل أو تطبيق نيكلوديون بلاي.

واعتمدت نيكلوديون آلية تصويت جديدة بدءا من الانطلاق حتى ليلة حفل الجوائز يوم 20 شتنبر الجاري الذي يشهد، للمرة الأولى، الكشف عن الفائزين.