"اتصالات المغرب" تسدل ستار مهرجان الشواطئ

"اتصالات المغرب" تسدل ستار مهرجان الشواطئ

أسدل الستار على فعاليات الدورة 18 من مهرجان الشواطئ لاتصالات المغرب، وذلك بعد ستة أسابيع من الأنشطة المتنوعة التي عرفت حضورا مكثفا بالمدن التي احتضنت فعاليات الموعد.

وبصمت اتصالات المغرب على دورة جديدة استثنائية بجميع أنحاء المغرب، خاصة بمدن المضيق والحسيمة والسعيدية ومارتيل والناظور والرباط وطنجة، التي شهدت تنظيم ما لا يقل عن 135 حفلا أحياها فنانون مرموقون وفرق محلية وجهوية متألقة.

وأتاح مهرجان الشواطئ لاتصالات المغرب للمصطافين الاستمتاع بإيقاعات الحفلات التي أحياها أكبر نجوم الأغنية المغربية.

وعرفت التظاهرة مشاركة 216 فرقة فنية تمثل مختلف الأنماط الموسيقية الكلاسيكية العصرية والتراثية، ككبار نجوم الفن الشعبي المغربي (الستاتي، الداودية، نجاة اعتابو، مغيت...)، والنجوم الجدد في سماء الأغنية المغربية (مسلم، فناير، ديدجي فان، أحمد شوقي، حاتم عمور، سلمى رشيد، تيوتيو، يونس الجزولي، أمينوكس..)، والفرقة الأسطورية ناس الغيوان، والأغاني الصحراوية مع سعيدة شرف.

واستقطبت حفلات مهرجان الشواطئ لاتصالات المغرب الملايين من الزوار الذين يساهمون سنويا في نجاح وإشعاع هذه التظاهرة الثقافية المواطنة. كما عملت اتصالات المغرب، في إطار التزامها بحماية البيئة، على بثّ رسائل يومية لتحسيس المصطافين في إطار عملية "شواطئ نظيفة 2019".

يُشار إلى أن مهرجان الشواطئ اتصالات المغرب أصبح على مر السنين أحد المواعيد الفنية الصيفية الرئيسية في مختلف مناطق المغرب.