"هوبز آند شو" يتصدر شباك التذاكر الأمريكي

"هوبز آند شو" يتصدر شباك التذاكر الأمريكي

واصل فيلم "فاست آند فيريوس: هوبز آند شو"، التابع لسلسلة أفلام "سريع وغاضب"، تربعه للأسبوع الثاني على التوالي على صدارة شباك التذاكر الأمريكي، رغم ظهور فيلم الرعب "قصص مخيفة تحكى في الظلام"، وفيلم المغامرات "دورا ومدينة الذهب المفقودة" على الشاشة الكبيرة.

ووفقا للأرقام التي نشرها موقع (بوكس أوفيس موجو) المتخصص الاثنين، تمكن فيلم الإثارة "فاست آند فيريوس: هوبز آند شو"، النسخة الأولى المشتقة من سلسلة "سريع وغاضب"، من جمع 24.5 مليون دولار خلال عطلة الأسبوع (23 مليون يورو)، بينما بلغ إجمالي إيراداته حول العالم 332.6 مليون دولار (297 مليون يورو).

الفيلم من بطولة دوين جونسون وجيسون ستاثام وإدريس ألبا وفانيسا كيربي وإليزا جونزاليس ومن إخراج ديفيد ليتش.

أما فيلم الرعب "قصص مخيفة تحكى في الظلام"، للمخرج أندريا أوفريدال، فجاء في المرتبة الثانية خلال أسبوعه الأول في دور العرض في الولايات المتحدة بـ20.8 مليون دولار (8 مليون يورو).

وتدور أحداث الفيلم في فترة الستينات أثناء عيد الهالوين عن مجموعة من المراهقين يجدون كتابا يحكي قصصا مخيفة تدب فيها الحياة وتصبح في الواقع.

واحتلت النسخة الجديدة من فيلم الرسوم المتحركة التاريخي "الأسد الملك" المركز الثالث بعد أن حققت 20 مليون دولار (18 مليون يورو)، بينما تخطى إجمالي إيراداته حول العالم مليار و334 مليون دولار (مليار و190 مليون يورو).

ومثلما كانت انطلاقة فيلم "قصص مخيفة تحكى في الظلام" موفقة إلى حد كبير على الشاشات الكبيرة، حقق فيلم المغامرات "دورا ومدينة الذهب المفقودة" 17 مليون دولار (15 مليون يورو) كإيرادات في أسبوعه الأول، ليأتي في المركز الرابع.

تدور أحداث الفيلم، من بطولة إيزابيلا مونير (دورا) ومايكل بينا وإيفا لانجوريا وأوخينيو ديربيز، عن دورا التي قضت معظم حياتها في استكشاف الغابة مع والديها، لتجد نفسها بعد ذلك برفقة صديقها القرد (موزو) في مغامرة لإنقاذ والديها وحل اللغز المستحيل وراء حضارة الإنكا الضائعة حيث تذهب لإحدى مدن الإنكا، وتدخل في مغامرة جديدة ومثيرة.

بينما جاء فيلم "ذات مرة في هوليوود"، من بطولة النجمين ليوناردو دي كابريو وبراد بيت، في المركز الخامس بعد أن حصد 11.6 مليون دولار (10 مليون يورو).