نوبفلر يستعد لجولة فنية في ذكرى ميلاده السبعين

نوبفلر يستعد لجولة فنية في ذكرى ميلاده السبعين

يحتفل الموسيقي البريطاني مارك نوبفلر اليوم الإثنين بعيد مولده الـ 70 ليدخل في فصل جديد من حياته الفنية والتي وصل فيها لذروة شهرته في حقبة الثمانينات.

اكتشف نوبفلر موهبته كملحن ومغني بعد مولده في غلاسغو عام 1949 وبدأ مشواره مع موسيقى الفولك ثم انتقل لعالم الروك عازفا للجيتار الكهربائي مقتديا بتشيت أتكينز.

وأسس الفنان البريطاني فرقة (داير ستريتس) في 1977 التي قدمت أغنيات مثل (سلاطين الأرجوحة) و(نقود من لا شيء) و(نفق الحب)، التي دخلت تاريخ الروك من أوسع أبوابه بفضل عبقرية نوبفلر في تلحينها.

وقرر المغني الأسكتلندي في 1995 حل الفرقة رغم النجاحات العديدة التي حققتها وتفوقها على باقي الفرق في تلك الحقبة، إلا أنه رفض الاستمرار، رغم أنه طرح 10 ألبومات منفردا.

وعلى الرغم من بلوغه الـ 70 من عمره، لا يزال نوبفلر يتمتع بحيوية واضحة وقد أحيا حفلات عدة خلال الأشهر الماضية، ويستعد لجولة في الولايات المتحدة تشمل حفلات بمعدل يومي تقريبا بين 16 غشت الجاري و25 شتنبر المقبل.

ونظرا لمساهماته الفنية القيمة، نال نوبفلر جوائز عديدة على رأسها (بريت) و(جرامي)، فضلا عن حصوله على درجة الدكتوراة الفخرية في الموسيقى من جامعة سندرلاند البريطانية.

كما كرمته ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية عام 1999 ومنحته وسام رتبة الإمبراطورية البريطانية.