معهد الفنون في تطوان يكرّم التشكيلي الوزاني

معهد الفنون في تطوان يكرّم التشكيلي الوزاني

كُرِّم الفنان التشكيلي عبد الكريم الوزاني بالمعهد الوطني للفنون الجميلة بتطوان، عن مجموع أعماله الإبداعية.

وكَرّمَ محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال، الفنّانَ المغربي الذي درّس بالمعهد لمدّة أربعين سنة، بفضاء مركز تطوان للفن الحديث، في يوم الاستحقاق الذي نظّمه معهد الفنون الجميلة في تطوان.

وقال الوزير إن عبد الكريم الوزاني من أطر وزارة الثقافة، سبق أن تقلّد منصب مدير معهد الفنون الجميلة، وأسّس مرحلةً جديدة للفنّ التشكيلي داخل المدرسة.

ووضّح الأعرج أن عبد الكريم الوزّاني كُرِّمَ "بصفته أحد أطر الوزارة أوّلا، وبوصفه مديرا سابقا للمعهد"، مذكّرا بأنَّ "معهد الفنون الجميلة قد استقبل مجموعة من الأعمال التي تُخلّد ذكراه، وما أسداه للفنون الجميلة والفنّ التشكيلي المغربي".

وذكر وزير الثقافة والاتصال أن للفنان المكرَّم ومدرسته في الفنون التشكيلية خصوصيات، موردا أنه "رسم معالم الفن التشكيلي ليس فقط على المستوى الوطني، بل أيضا على المستوى العالَمي، وساهم في إرساء خصوصية الفنّ التشكيلي المغربي على مستوى المدارس العالَميّة".

وأكّد الأعرج أن وزارة الثقافة سبق لها أن كرّمت مدراء سابقين آخرين، في تقليد جديد مع أطرها والمدراء الذين تقلّدوا مجموعة من المهام في المعاهد التابعة للوزارة، بالنّظر لما قاموا به ولعطاءاتهم من أجل تطوير تجلّيات الثقافة بصفة عامة.ضا على المستوى العالَمي، وساهم في إرساء خصوصية الفنّ التشكيلي المغربي على مستوى المدارس العالَميّة".

وأكّد الأعرج أن وزارة الثقافة سبق لها أن كرّمت مدراء سابقين آخرين، في تقليد جديد مع أطرها والمدراء الذين تقلّدوا مجموعة من المهام في المعاهد التابعة للوزارة، بالنّظر لما قاموا به ولعطاءاتهم من أجل تطوير تجلّيات الثقافة بصفة عامة.