أطفال يهامسون أشجارا "أثمرَت كُتباً" بمدينة الجديدة

أطفال يهامسون أشجارا "أثمرَت كُتباً" بمدينة الجديدة

تحلّق عدد من أطفال "مركز المبادرة لتأهيل الأطفال المعاقين ذهنيا"، الجمعة، حول أشجار كأنها أثمرت كُتبا بمنبت النجد بمدينة الجديدة، في إطار نشاط قرائي منظم من طرف المكتبة الوسائطية التاشفيني، ويحمل اسم "كُتبٌ دانية".

وقطف الأطفال، الذين بلغ عددهم حوالي 40 طفلا وطفلة، مجموعة من الكتب المعلّقة على الأغصان، من أجل مطالعة القصص وفك رموزها والهمس بمضامينها تحت ظلال الأشجار، في خطوة تروم تقريب الكتاب منهم، وتحبيبه لدى الناشئة عموما، ولا سيما ذوي الاحتياجات الخاصة، وغرس حب القراءة في نفوسهم.

وقال عبد الله السليماني، محافظ المكتبة الوسائطية التاشفيني، إن "النشاط يأتي بمناسبة تخليد اليوم الوطني للقراءة الذي يصادف العاشر ماي من كل سنة، ونظمته المكتبة الوسائطية تحت إشراف مديرية الثقافة بالجديدة، بشراكة مع الجمعية الإقليمية للشؤون الثقافية، بتعاون مع مركز المبادرة لتأهيل الأطفال المعاقين ذهنيا، وجمعية صفحات جديدة، وجمعية أصدقاء مكتبة التاشفيني.

وأضاف المتحدث ذاته أن "هذا النشاط يتم تنظيمه سنويا، حيث يتم تعليق كُتب على الأشجار لتتدلى من أغصانها على شكل ثمار جاهزة للقطف، واختار المنظمون هذه السنة فئة الأطفال المعاقين ذهنيا كي ينالوا حظهم من هذا النشاط القرائي، حيث تمت دعوة المستفيدين من خدمات المركز المذكور الذين حجوا إلى المنبت القريب من المركز رفقة أطرهم التربوية الذين ساعدوهم على قطف الكتب".

وأشار السليماني إلى أن "المكتبة الوسائطية التاشفيني نسقت مسبقا مع إدارة مركز المبادرة لتأهيل الأطفال المعاقين ذهنيا، من أجل تحديد أنواع ومستوى الكتب التي سيستفيد منها الأطفال، حتى تتناسب ومستوياتهم المعرفية والإدراكية، فيما تكلفت الجمعية الإقليمية للشؤون الثقافية بتوفير الكتب المناسبة".