المالكي يستقبل وفدا من فناني الدراما بالمغرب

المالكي يستقبل وفدا من فناني الدراما بالمغرب

استقبل الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، الأربعاء بمقر المجلس، وفدا من رواد الفنون الدرامية بالمغرب، وذلك ضمن مبادرة "نزاهة الرواد" المنظمة من طرف النقابة المغربية لمهني الفنون الدرامية.

وذكر بلاغ توصلت به هسبريس أنه "خلال اللقاء الذي حضره حوالي 50 فنانا من مختلف الأجيال، أشاد رئيس مجلس النواب بالمبادرة، معبرا عن اعتزازه وكافة أعضاء مجلس النواب بالفنانين المغاربة، وبالدور الكبير الذي يقوم به الفنان المغربي كركيزة من ركائز المجتمع المغربي، وقوة دعم لتماسك المجتمع، وممثل للقيم المغربية الحية، بما يعكس الرأسمال اللامادي للمملكة".

وأعرب المالكي عن "استعداد مجلس النواب للمساهمة في الارتقاء بالفن المغربي الأصيل، وتحسين وضعية الفنانين بصفة عامة، وفئة الرواد منهم بصفة خاصة، اعترافا بجهودهم في الحفاظ على الهوية المغربية والقيم الثقافية والحضارية للمجتمع المغربي".

وأشاد المسؤول ذاته بقانون "الفنان والمهن الفنية" الذي صادق عليه مجلس النواب بالإجماع سنة 2016، لافتا إلى "الحاجة الماسة إلى تفعيل مضامينه وأجرأتها ليكون واقعا حيا في خدمة الفنان المغربي".

وذكّر رئيس مجلس النواب بالعناية التي يوليها الملك محمد السادس للفن والفنانين المغاربة، وبالحرص الملكي على ترسيخ المدرسة المغربية الفنية وتعزيز ارتباطها بالجذور الثقافية للمجتمع المغربي، مضيفا أن "الفن مشعل وقدوة للمجتمع، ويمثل إحدى أسس تربية الأجيال المقبلة".

من جهته، أبرز مسعود بوحسين، رئيس النقابة الوطنية لمهنيي الفنون الدرامية، دلالات زيارة الفنانين الرواد إلى المؤسسة التشريعية، التي تجسد حسب تعبيره: "اعترافا بالجميل للمؤسسة البرلمانية التي صدر فيها قانون الفنان والمهن الفنية، الذي كان عبارة عن مقترح قانون نابع من المؤسسة نفسها، وعرف توافقا كبيرا بين جميع المكونات أغلبية ومعارضة".

كما قدم بوحسين نبذة حول ورش تنزيل المادة 20 من القانون سالف الذكر، المتعلقة بالحماية الاجتماعية للفنانين، وقال إن "شريحة الرواد لها وضع خاص، ونحن منكبون مع كافة الشركاء من أجل توفير نظام للحماية الاجتماعية ملائم لهذه الفئة".