بنسالم حميش يفوز بـ"جائزة الشيخ زايد للكتاب"

بنسالم حميش يفوز بـ"جائزة الشيخ زايد للكتاب"

أعلنت "جائزة الشيخ زايد للكتاب"، اليوم السبت، عن أسماء الفائزين في دورتها الثالثة عشرة التي ضمت خمسة كتاب وأدباء عالميين من بينهم الكاتب والروائي المغربي بنسالم حميش في فرع الأدب.

وأفاد بيان للمنظمين بأن منح الجائزة لهؤلاء الكتاب والأدباء يأتي "تكريما لنتاجهم الإبداعي والفكري المتميز الذي يعكس نهجا فلسفيا وفنيا يسهم في إثراء حركة الكتابة الأدبية والثقافة العربية".

وأوضح المصدر ذاته أن الكاتب حميش فاز عن كتابه "الذات بين الوجود والإيجاد"، الصادر عن المركز الثقافي للكتاب للنشر والتوزيع عام 2018 ، مشيرا الى الكتاب سيرة ذاتية للمؤلف يعرض فيها "شذرات من حياته روائيا ومؤلفا، كما يتناول من خلالها مواقف فكرية بلورها عبر مراحل من الكتابة".

ويؤكد الكتاب، حسب المصدر نفسه، العلاقة المتلازمة بين مساري "الوجود"، المفردة التي حملت أبعادها الفلسفية تأثرا بعدد من الرواد، ومسار "الإيجاد" الذي تضطلع به الذات في جدالها مع الشؤون الحياتية والثقافية المختلفة.

ويجمع العمل بين الأبعاد الإبداعية المتكئة على خبرة فنية للمؤلف والأبعاد الحوارية المكتسبة لدى الأكاديمي الناقد، فالكتاب يحمل العمق المعرفي والحضاري الذي يقود إلى إعادة القراءة والتفاعل معه.

وبنسالم حميش مفكر وأديب مغربي، ووزير الثقافة سابقا، حاصل على دكتوراه الدولة من جامعة باريس في الفلسفة، ويكتب بالعربية والفرنسية في البحث والإبداع، وترجمت بعض رواياته إلى عدة لغات؛ من أشهرها "العلامة" التي تتناول سيرة ابن خلدون، وهو أيضا محاضر في عدة ملتقيات عربية وأوروبية وأمريكية. حصل على الجائزة الكبرى لأكاديمية تولوز الفرنسية عام 2011. وصلت روايته "معذبتي" إلى القائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية.

من جهة أخرى، فاز الكاتب حسين المطوع من الكويت في فرع "أدب الطفل والناشئة" عن قصته "أحلم أن أكون خلاط إسمنت"، الصادرة عن دار الحدائق عام 2018، فيما نال الباحث عبد الرزاق بلعقروز من الجزائر في فرع "المؤلف الشاب" عن كتابه "روح القيم وحرية المفاهيم نحو السير لإعادة الت رابط والتكامل بين منظومة القيم والعلوم الاجتماعية"، الصادر عن المؤس سة العربية للفكر والإبداع عام 2017.

وفي فرع "الفنون والدراسات النقدية" فاز الباحث شربل داغر من لبنان عن كتاب "الشعر العربي الحديث: قصيدة النثر"، الصادر عن منتدى المعارف عام 2018.

أما في فرع "الثقافة العربية في اللغات الأخرى" فقد فاز الباحث الأكاديمي فيليب كينيدي من المملكة المتحدة عن كتابه "الانكشاف في الموروث السردي العربي"، الصادر عن دار نشر جامعة أدنبره عام 2016. في حين فاز المركز العربي للأدب الجغرافي "ارتياد الآفاق" في الإمارات العربية المتحدة في فرع "النشر والتقنيات الثقافية".

وذكر المصدر ذاته بأنه سيتم الإعلان عن شخصية العام الثقافية خلال الفترة القادمة كما يقام حفل تكريم الفائزين يوم 25 أبريل المقبل بالتزامن مع معرض أبوظبي الدولي للكتاب ، حيث يمنح الفائز بلقب "شخصية العام الثقافية" "ميدالية ذهبية" تحمل شعار جائزة الشيخ زايد للكتاب وشهادة تقدير بالإضافة إلى مبلغ مالي بقيمة مليون درهم، في حين يحصل الفائزون في الفروع الأخرى على "ميدالية ذهبية" و"شهادة تقدير"، بالإضافة إلى جائزة مالية بقيمة 750 ألف درهم إماراتي.