عرض  فيلم "روك القصبة" في حفل مغربي بتايلاند

عرض فيلم "روك القصبة" في حفل مغربي بتايلاند

بصم المغرب على حضور لافت في احتفالات "شهر الفرنكوفونية في تايلاند"؛ مع أمسية مغربية متميزة بعرض الفيلم الطويل "روك القصبة" للمخرجة ليلى المراكشي، وافتتاح معرض "جواهر المغرب.. دعوة للسفر" للفنان والكاتب ساندرين بيار.

وشهدت هذه الأمسية، التي نظمت من قبل سفارة المغرب بتايلاند في مقرات "الرابطة الفرنسية ببانكوك"، إقبالا كبيرا. وكان من بين الحضور نحو 30 سفيرا وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى تايلاند، وشخصيات من مختلف الآفاق؛ خاصة من الأوساط الأكاديمية والاستثمار والفن والثقافة، بالإضافة إلى الطلبة الفرنكوفونيين من جامعة "رانغسيت".

كما أن الجمهور التايلاندي، الذي ألف سنويا مشاهدة عروض الأعمال السينمائية المغربية، حضر بكثرة للإطلاع على غنى الثقافة المغربية من خلال الفيلم الطويل "روك القصبة" المحتفي بالمرأة.

وتميزت الأمسية، التي ترأسها عبد الإله الحسني، سفير المملكة لدى تايلاند، بافتتاح معرض "جواهر المغرب.. دعوة للسفر" للفنان والكاتب الفرنسي ساندرين بيار، المزداد في المغرب.

وعبر هذا المعرض يدعو هذا الفنان، الذي يعيش في تايلاند، إلى رحلة رائعة وممتعة لبلد عاش فيه طفولته وأثر فيه كثيرا.

كما أن المغرب حاضر في كتابات ساندرين بيار، حيث يخصه بفصول عدة مزينة بصور تعكس مختلف مناحي الحياة وسط المملكة.